السبت 22 سبتمبر 2018

فيس بوك تعوّل على الطابع التفاعلي لتعزيز منصتها للفيديو

نسق جديد لمنصة فيس بوك للفيديو
نسق جديد لمنصة فيس بوك للفيديو
كشفت فيس بوك عن نسق جديد لمنصتها للفيديو على الإنترنت يتضمن خصوصاً ألعابا تفاعلية واختبارات واستطلاعات آراء.

وستكون هذه المعايير الجديدة متوافرة للاختصاصيين الذين ينتجون محتويات فيديو على شبكة التواصل الاجتماعي، في وقت تسعى فيس بوك إلى تدعيم مجال ما تنافس فيه "نتفليكس" أو "يوتيوب" التابعة لـ"غوغل".

ومن أبرز خاصيات هذا المشروع الجديد، الطابع التفاعلي الذي يمكن اعتماده لبرامج ألعاب مباشرة أو لمسابقات يكون فيها مراهنات مالية.

وجاء في بيان صادر عن فريق الشراكات في مجال الترفيه التابع لـ"فيس بوك"، "نظن أن مشاهدة الفيديو ينبغي أن تكتسي طابعاً تفاعلياً ومن الممكن تحديث الكثير من أنماط الترفيه التقليدية، من الألعاب المتلفزة إلى تلفزيون الواقع".

وأضاف البيان "نعلن عن سلسلة من الأدوات الجديدة ... تتيح للمبتكرين تصميم محتويات مسلّية وفريدة من نوعها وتفاعلية".

وكشفت المجموعة التي بدأت تقدم محتويات فيديو من إنتاجها أنها تعاونت مع عدة شركاء في إطار هذا النسق الجديد القائم على الطابع التفاعلي.

وفي مطلع يونيو (حزيران) أطلقت فيس بوك عدة برامج إخبارية، البعض منها بوتيرة يومية، بالتعاون مع كبرى وسائل الإعلام من قبيل "سي ان ان" و"ايه بي سي" و"فوكس نيوز" لتغذية منصتها للفيديو "واتش".
T+ T T-