السبت 22 سبتمبر 2018

"فيس بوك" توسع جهود التحقق من صدقية البيانات

أعلنت "فيس بوك" اليوم الخميس إطلاق نظام للتحقق من صحة الصور والتسجيلات المصورة، في إطار جهودها لمواجهة حملات التضليل التي أثرت على منصتها.

وستستعين "فيس بوك" بتقنيات التلقين التلقائي وأدوات تقنية أخرى للتصدي للصور والفيديوهات التي تنطوي على تلاعب.

وأوضحت المسؤولة في "فيس بوك" تيسا لاينز عبر مدونة الشركة أن "أحد التحديات لمكافحة التضليل هو أنه يتجلى بطرق مختلفة تبعاً لأنواع المضامين والبلدان".

وأضافت "في مواجهة ذلك، اختبرنا تقنيات التحقق من صدقية الصور والفيديوهات في أربعة بلدان.



هذا الأمر شمل الصور المتلاعب بها (على سبيل المثال توليف فيديو لإظهار أمر ما لم يحصل حقيقة) أو تلك المقدمة خارج سياقها (على سبيل المثال صورة من مأساة سابقة يتم نسبها لنزاع دائر حالياً)".

وفي ظل الانتقادات التي وجهت إلى الشبكة لسماحها بحملة أخبار كاذبة ممولة من روسيا خلال الانتخابات الرئاسية الأمريكية في 2016، ضاعفت "فيس بوك" جهودها لوقف الحسابات المزيفة ونشر الشائعات.

ولفتت لاينز إلى أن جهود التحقق من الوقائع على الشبكة باتت تشمل أربعة عشر بلداً، وهو رقم مرشح للازدياد خلال هذا العام. وتتم الاستعانة بشركاء مستقلين لإجراء عمليات التحقق التي تدفع بـ"فيس بوك" إلى التحرك ضد المسؤولين عن الأخبار الزائفة.
T+ T T-