السبت 21 يوليو 2018

"الضرائب الإماراتية" تطور خدماتها الإلكترونية لتسهيل عمل شركات الشحن والتخليص الجمركي

كشفت الهيئة الاتحادية للضرائب الإماراتية، اليوم الإثنين، عن تفاصيل التحديثات وعمليات التطوير التي قامت بإدخالها على خدماتها الإلكترونية بهدف تقديم مزيد من التسهيلات والتبسيط في إجراءات التسجيل وتقديم الإقرارات الضريبية بصفة عامة والمتعلقة بأنشطة ومجالات عمل شركات الشحن والتخليص الجمركي المعتمدة من الهيئة بصفة خاصة.

جاء ذلك خلال الندوة التعريفية الثالثة لوكلاء الشحن والتخليص الجمركي التي نظمتها الهيئة في دبي حول الأنظمة الإلكترونية المطورة للهيئة الاتحادية للضرائب ودورها في تسهيل عمل شركات الشحن والتخليص وانسيابية التجارة الداخلية والخارجية للدولة التي شارك فيها أكثر من 100 من المتخصصين والمعنيين في قطاعات الشحن والتخليص الجمركي حيث استعرض فريق من المتخصصين بإدارة خدمات دافعي الضرائب بالهيئة خلال الندوة آخر عمليات التطوير الإلكترونية التي قامت بها الهيئة بهدف تسهيل وتيسير أعمال هذا القطاع الحيوي الهام والخطوات التي قامت بها الهيئة لتذليل أية عقبات قد تكون واجهتكم في السابق.

رفع مستوى الوعي
وأكد مدير عام الهيئة الاتحادية للضرائب خالد علي البستاني، في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، أن هذه الندوة التعريفية جاءت في إطار خطط الهيئة المكثفة لرفع مستوى الوعي الضريبي بين قطاعات الأعمال والحرص على التواصل المستمر مع العاملين في كافة الأنشطة الاقتصادية لإحاطتهم علماً بمستجدات العمل والإجراءات الضريبية والتعرف على آرائهم ومعالجة أي عقبات قد تواجههم بما يضمن تطبيق الأنظمة الضريبية الإماراتية بسهولة ويسر وبما يحقق الأهداف المرجوة من التطبيق.

وأوضح أنه "تم خلال الندوة استعراض أبرز الإنجازات وعمليات التطوير المستمرة التي قامت الهيئة بتنفيذها خلال الشهور التسعة الماضية منذ بدء تطبيق الضريبة الانتقائية مطلع أكتوبر (تشرين الأول) الماضي ثم تطبيق ضريبة القيمة المضافة اعتباراً من بداية 2018"، مؤكداً أن الهيئة حرصت على إنشاء شراكات استراتيجية مع كافة الجهات المعنية بالدولة حيث كان لهذه الشراكات دور أساسي في التطبيق الناجح للنظام الضريبي فتم من خلالها تحقيق أهداف هامة أبرزها رفع التوعية الضريبية لدى قطاعات الأعمال والمستهلكين كما تم تنظيم حملات تفتيشية مشتركة بالتنسيق مع وزارة الاقتصاد والدوائر الاقتصادية والبلديات لتنبيه الأعمال المخالفة لتصحيح أوضاعهم وتحقيق الامتثال الأكمل فيما تقوم الهيئة بتنظيم سلسلة من الندوات وورش العمل التعريفية لكافة القطاعات في جميع الإمارات.

امتثال التجار
وأشار إلى أن شركات التخليص الجمركي المعتمدة من الهيئة تساهم بصورة فعالة في تسهيل امتثال التجار الخاضعين للضريبة لالتزاماتهم الضريبية حيث تقوم هذه الشركات بدورٍ هام لتعزيز العلاقة بين الهيئة والخاضعين للضرائب وزيادة معدلات الامتثال وزيادة الوعي بمبادئ النظام الضريبي وآلياته التنفيذية والرقابية ومجالات التطبيق، موضحاً أن عدد شركات التخليص الجمركي المعتمدة بلغ 86 شركة تم تسجيلهم بعد استيفائهم للمعايير الفنية والشروط التي وضعتها الهيئة للتأكد من كفاءاتهم وتوافر كافة المعايير المهنية التي تؤهلهم للقيام بماهم التخليص.

وقال خالد علي البستاني إن "الهيئة تحرص على تعزيز شراكاتها بكافة الجهات المعنية في القطاعين الحكومي والخاص لإدراكها بأهمية هذه الشراكات الاستراتيجية في التطبيق الناجح للنظام الضريبي الإماراتي فيما تحرص الهيئة على تنظيم حملات توعية وندوات وورش عمل تعريفية مستمرة لقطاعات الأعمال".

وقدم ممثلو الهيئة الاتحادية للضرائب خلال الندوة التعريفية التي شهدت تفاعلاً ملحوظاً من المشاركين شرحاً مفصلاً حول الإنجازات التي حققتها الهيئة خلال الشهور الماضية والموضوعات الضريبية ذات العلاقة بأنشطة الشحن والتخليص الجمركي وتم التركيز على آلية تقديم الإقرارات بأرقام التسجيل الضريبي من قبل وكلاء التخليص الجمركي والأمور المتعلقة بظهور الشحنات بالإقرار وبيانات المعاملات المنفذة بأرقام التسجيل الضريبي والتعامل مع حالات حدوث أخطاء في تقديم الإقرارات ومسؤوليات مقدمي الإقرارات.

وأشاد المشاركون في الندوة التعريفية بالجهود التي تبذلها الهيئة في مجال التوعية بتطبيق النظام الضريبي في الدولة والتجاوب والتفاعل المستمر مع استفسارات قطاعات الأعمال بالإضافة إلى توعيتهم سابقاً بأهمية النظام الضريبي مؤكدين التزامهم بالتطبيق الدقيق وتوعية عملائهم بأهداف النظام.

ودعا المشاركون لعقد ندوات وورش عمل مماثلة في الفترة المقبلة لتحقيق أكبر قدر ممكن من التواصل والحوار حول أية أمور قد تظهر من خلال التطبيق الفعلي للنظام الضريبي.
T+ T T-