السبت 21 يوليو 2018

60 % من هجمات التصيد كانت عبر صفحات فيس بوك مزيفة

استطاعت شركة كاسبرسكي لاب منع أكثر من 3.7 ملايين محاولة لزيارة صفحات تواصل اجتماعي احتيالية مزيفة، في الربع الأول من العام الجاري، مشيرةً إلى أن 60% من المحاولات كانت عبر صفحات فيس بوك مزيفة.

وتشكل هذه المحاولات جزءاً من توجه استمر طويلاً، ففي العام 2017، أصبح فيس بوك أحد أهم ثلاثة أهداف لهجمات التصيد بشكل عام، بـ 8 % تقريباً، تليه شركة مايكروسوفت بـ 6 % ثم خدمة باي بال بـ 5 %.

أما في الربع الأول من 2018، فجاء فيس بوك في صدارة الشبكات الاجتماعية الأكثر عرضة لهجمات التصيد، تلته خدمة VK خدمة التواصل الاجتماعي الروسية عبر الإنترنت، ثم موقع لينكدإن.

وحسب كاسبرسكي لاب
• ظلت الأهداف الرئيسة لهجمات التصيد على حالها منذ نهاية العام الماضي، وشملت في المقام الأول بوابات إنترنت عالمية وجهات في القطاع المالي كالبنوك وخدمات الدفع، بجانب المتاجر على الإنترنت.

• كانت البرازيل البلد الذي شهدت أكبر نسبة من المستخدمين الذين تعرضوا للهجمات في الربع الأول من 2018 بنسبة 19 %، تلتها الأرجنتين 13 % وفنزويلا 13 % وألبانيا 13 % وبوليفيا 12 %.

البريد غير المرغوب فيه:
• أصبحت فيتنام أكثر مصادر البريد الإلكتروني غير المرغوب فيه رواجاً في العالم، متجاوزة الولايات المتحدة والصين، وشملت قائمة الدول العشر الأولى في هذا الجانب الهند وألمانيا وفرنسا والبرازيل وروسيا وإسبانيا وإيران.

• كانت ألمانيا البلد الأكثر استهدافاً بهجمات البريد الإلكتروني الخبيثة، وجاءت روسيا في المرتبة الثانية، تلتها بريطانيا وإيطاليا ودولة الإمارات.
T+ T T-