الثلاثاء 17 يوليو 2018

جائزة الشيخ زايد للكتاب تنظم ندوة ثقافية في نيويورك عن ترجمة الأدب العربي

تنظم جائزة الشيخ زايد للكتاب ندوة ثقافية تحت عنوان "ترجمة الأدب العربي" في مكتبة نيويورك العامة يوم الأربعاء القادم، لتسليط الضوء على مبادرة الترجمة التي أطلقتها الجائزة مؤخراً، والتي تهدف إلى دعم دور النشر في ترجمة الأعمال الفائزة بالجائزة للغات الإنجليزية والفرنسية والألمانية.

وبحسب بيان صحفي للجائزة، تعقد الندوة بحضور مجموعة من المؤلفين والناشرين والمترجمين، ويلقي الكلمات الترحيبية في حفل الاستقبال كل من مدير معرض فرانكفورت الدولي للكتاب، يورغن بوز، وقنصل عام الدولة في نيويورك، ماجد السويدي، والمدير التنفيذي بالإنابة لقطاع دار الكتب في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، عبد الله ماجد آل علي، والذي يقدم عرضاً توضيحياً عن جائزة الشيخ زايد للكتاب ومنحة الترجمة التي تقدمها الجائزة للكتب المؤلفة عن الثقافة العربية.

ويشارك في الندوة كل من جون سيسليانو المحرر التنفيذي في دار بنجوين وبنجوين كلاسيكس، وهو مترجم رواية "فرانكشتاين في بغداد" للروائي العراقي أحمد سعداوي، أول رواية عربية تصل إلى القائمة القصيرة لجائزة مان بوكر العالمية، كما ترجم المجموعة القصصية "معرض الجثث" للكاتب العراقي حسن بلاسم، والحاصل على جائزة الإندبندنت العالمية للأدب الأجنبي، وأحد أفضل عشرة كتب لعام 2014، و الكسندر إلنسون الأستاذ المشارك في كلية هنتر، وماكس ويس الأستاذ المشارك في جامعة برنستون، ويدير الندوة تشيب روزتي، مدير تحرير سلسلة المكتبة العربية الصادرة عن دار نشر جامعة نيويورك.

وقالت مدير جائزة الشيخ زايد للكتاب، موزة الشامسي: "تسعى جائزة الشيخ زايد للكتاب إلى تعزيز مكانة الأدب العربي في الثقافات الأخرى، وذلك بفتح آفاق الحوار والتواصل في مختلف المؤسسات الثقافية والأكاديمية المرموقة والتي تهتم بمعرفة آخر التوجهات الأدبية في العالم العربي. ومن خلال سلسلة النقاشات التي نعقدها حول العالم نعمل على تعزيز علاقاتنا مع هذه المؤسسات بما يخدم حركة التأليف ويروج للجائزة التي تقدر إبداع المؤلفين في كل مكان".

كما تنظم جائزة الشيخ زايد للكتاب عدة ندوات ثقافية أخرى خلال هذا العام من ضمنها ندوة في المملكة المتحدة وأخرى في إيطاليا وذلك لزيادة الوعي عن منحة الترجمة المقدمة للناشرين.
T+ T T-