الأربعاء 19 سبتمبر 2018

"يوروفيجن" ترضخ وتنفي إقامة المسابقة في القدس

الفنانة نيتا بارزيلاي أثناء لحظة إعلان نتيجة فوزها (أرشيف)
الفنانة نيتا بارزيلاي أثناء لحظة إعلان نتيجة فوزها (أرشيف)
تجنبت إدارة مهرجان الأغنية الأوروبية "يوروفيجن" في بيانها، اليوم الخميس، الخوض في الجدل حول المكان الذي سيتم فيه إقامة المسابقة الفنية.

وتصر إدارة المسابقة، بحسب وكالة (ا ب) على أن تل أبيب المستضيفة، وهو ضد رغبة الحكومة الإسرائيلية التي تسعى لأن تكون مدينة القدس المحتلة، مستضيفة الحدث الفني.

وأعلنت جهات فنية وإعلامية، في حال أصرّت الحكومة الإسرائيلية على إقامته في القدس، في الوقت الذي أكدت فيه "يوروفيجن" تمسكها بإقامة الحفل تل أبيب "العاصمة التجارية والثقافية لإسرائيل، وبسبب عرضها الإبداعي والمقنع".

وكانت إسرائيل فازت في بطولة يوروفيجن هذا العام عن طريق أغنية "توي (لعبة)" أدتها الفنانة نيتا بارزيلاي.

وكانت صحيفة "ذي غارديان" البريطانية نشرت يوم الأحد الماضي رسالة موقعة من أكثر من 100 فنان عالمي وموسيقار ورسام، أعلنوا فيه مقاطعتهم لمهرجان الأغنية الأوروبية "يوروفيجن" لإقامته في إسرائيل بشكل عام، "احتراماً للشعب الفلسطيني الذي يتعرض يومياً وبشكل ممنهج لانتهاكات صارخة على يد الجيش الإسرائيلي".

وتعتبر مسابقة يوروفيجن مهرجاناً غنائياً ينظمه الاتحاد الإذاعي الأوروبي منذ 1956، وتعد المسابقة أكبر حدث غير رياضي من حيث عدد المشاهدين، فيقدر عدد مشاهديه بين 100 مليون إلى 600 مليون شخص حول العالم في السنوات الأخيرة.
T+ T T-