الثلاثاء 22 مايو 2018

الحزب الوطني البريطاني: الإخوان تنظيم إرهابي وعلى كاميرون حظره

نشر موقع الحزب الوطني البريطاني مقالة عن جماعة الاخوان المسلمين يستعرض فيها ظروف نشأتهم على يدي حسن البنا، ومن ثم علاقة سيد قطب بالزعيم جمال عبد الناصر في خمسينات القرن الماضي.

ثم يبين الكاتب كيفية تفسير سيد قطب للقرآن الكريم، وخصوصاً سورة الأنفال في كتابه "في ظل القرآن"، وما جاء فيها من دعوة للجهاد. وهنا يعتبر الكاتب أن الإرهاب بدأ من هنا، أي من تفسير الإخوان المسلمين للقرآن الكريم. ويخلص إلى القول إنه "ما من شك في أن الإخوان المسلمين منظمة إرهابية، وبناء على القانون البريطاني يجب حظرهم بدل السماح لهم بفتح مكاتب لهم في لندن".

ثم يستشهد كاتب المقال بكتاب "الإرهاب" للمفكر المصري فرج فودة الذي اغتالته إحدى الجماعات الإسلامية المتطرفة في مصر عام 1992، حيث يقول إن الإرهاب الديني والسياسي بدأ مع ولادة الإخوان المسلمين، عندما كان يقسم البيعة للمنظمة على القرآن وعلى بندقية وفق ما أشار المرشد الأعلى للجماعة في مذكراته التي نشرها في جريدة الأحرار.

ويضيف الكاتب: "هذه هي الطبيعة الحقيقية للإخوان المسلمين، سواء أحبها ديفيد كاميرون أو لم يحبها. وإذا كان هناك ما يشوب تلك الحقيقة، وهناك بالفعل، فإنها لا تعدو أن تكون تعديلات طفيفة تقتضيها النزعة البراغماتية لدى الجماعة، لكن الهدف الرئيسي للإخوان هو الاستيلاء على السلطة بأي وسيلة كانت، وخصوصاً عبر الإرهاب والعنف".

وينهي الكاتب مقالته بتأكيده أن "كل يوم يتردد فيه ديفيد كاميرون في حظر جماعة الإخوان المسلمين يحمل معه تأكيداً آخر على أن حزب المحافظين وفي الحقيقة الحكومة بأكملها متواطئة في مؤامرة أسلمة بريطانيا".
T+ T T-