الثلاثاء 22 مايو 2018

مسؤول: محطة كهرباء غزة ستتوقف عاماً كاملاً

أكد نائب رئيس سلطة الطاقة الفلسطيني في قطاع غزة، فتحي الشيخ خليل، أنّ محطة توليد الكهرباء ستتوقف عن العمل لمدة عام كامل على الأقل، بعد قصفها فجر اليوم من قبل الطائرات الإسرائيلية وتدميرها بشكل كامل.

وأشار الشيخ خليل إلى أن مهمة إصلاح المحطة من التدمير الهائل الذي أصابها يستلزم جهداً خارقاً وتكاليف باهظة، وسيتحاج الأمر عاماً كاملاً لكي تعود إلى وضعها الطبيعي، في حال تم مباشرة عملية الإصلاح قريباً.

وذكر الشيخ خليل في وقت سابق أن محطة توليد الكهرباء توقفت بالكامل عن العمل، بسبب القصف الإسرائيلي عليها ليلاً، موضحاً أن "القصف أتلف مولد البخار في المحطة وأصاب خزانات الوقود ما أدى إلى اشتعالها".

وفاقم قصف محطة توليد الكهرباء الوحيدة في غزة من أزمة الكهرباء التي يعيشها قطاع غزة منذ 8 سنوات، قبل أن تزداد الأزمة منذ بدء العدوان الإسرائيلي الحالي، بعدما تم قصف العديد من المحولات الأساسية وتعذّر إصلاحها.

وهذه هي المرة الثانية التي تقصف فيها إسرائيل محطة التوليد خلال الثمان سنوات الماضية، حيث تعرض المحطة لقصف مدمر عقب أسر المقاومة الفلسطينية للجندي جلعاد شاليط في يونيو 2006، علماً أنها توفّر نحو نصف احتياجات قطاع غزة من الكهرباء.

وتصل نسبة العجز في تغطية الكهرباء في قطاع غزة إلى 90 % بعد وقف إسرائيل تزويد بعض الخطوط الرئيسية بالكهرباء، وتضرر عدد كبير جداً من المحولات الرئيسية جراء العدوان المستمرة على القطاع لليوم 22 على التوالي.

ولا تزيد ساعات توصيل الكهرباء لمختلف أنحاء قطاع غزة عن 3 ساعات يومياً، ولن تتوفر هذه الساعات، وفق تأكيد الشيخ خليل، في ظل تعطل إمدادات خطوط الكهرباء، واستهداف خزان الوقود.

T+ T T-