الجمعة 25 مايو 2018

مصادر دبلوماسية: دول الخليج تنتظر التزام الدوحة "حتى اليوم الأخير من المهلة"

نقلت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية، اليوم الثلاثاء، عن مصادر خليجية القول إن الأزمة مع قطر ما زالت تراوح مكانها، على الرغم من اقتراب نهاية مهلة الأسبوع، التي أعلنت الأسبوع الماضي، للتأكد من التزام الدوحة بتنفيذ اتفاق الرياض.

الوقائع على الأرض لا تشير إلى احترام قطر لتعهداتها لشقيقاتها دول مجلس التعاون رغم وجود تقدم جزئي لإقفال ملف الخلافات بين الدوحة ودول الخليج
وأكدت المصادر رفيعة المستوى أن "الوقائع على الأرض لا تشير إلى احترام قطر لتعهداتها لشقيقاتها دول مجلس التعاون".

وكانت الصحيفة ذاتها نقلت، أمس الإثنين، عن مصادر حديثها عن تقدم جزئي لإقفال ملف الخلافات بين قطر ودول الخليج العربية.

وقالت هذه المصادر إن هناك تقدماً في التزام قطر بتعهداتها المتعلقة بإعادة من جرى تجنيسهم مع وقف سياسة تجنيس الخليجيين، كما لاحظت خطوات إيجابية في الخطاب الإعلامي القطري، لكنها تمنت الاستمرارية.

وأشارت الصحيفة اليوم إلى أن المصادر الدبلوماسية لفتت إلى البيان الذي أصدره الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الذي يترأسه الشيخ يوسف القرضاوي، بشأن فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة بالقاهرة، في 14أغسطس (آب) 2013، بوصفه بأنه "مجزرة ومذبحة ومحرقة"، جرت على يد "قادة الانقلاب وسلطاته وأتباعه".

واعتبرت المصادر أن هذا البيان دليل واضح على عدم قدرة الدوحة على إيقاف جهات محسوبة عليها، تسعى إلى زعزعة الاستقرار الذي تسير إليه مصر في الوقت الحالي, "خاصة أن البيان صدر بعد يوم واحد من تعهد قطر، في اجتماع المجلس الوزاري الخليجي، الذي عقد في جدة الأربعاء الماضي".

إلا أن المصادر ذاتها قالت أيضاً إن دول الخليج الثلاث: الإمارات والسعودية والبحرين، لا تزال تأمل أن "تتمكن الشقيقة قطر من الإيفاء بكامل تعهداتها، حتى ولو كان في اليوم الأخير من المهلة المعطاة لها".

T+ T T-