مصطفى الآغا يكتب: الرؤية الثاقبة

مصطفى الآغا يكتب: الرؤية الثاقبة

24- أبوظبي

لو اتفقنا على أن القيادة في الإمارات، منذ عهد المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإخوانه حكام الإمارات، أنتجت بلداً نهض بسرعة الصاروخ، خلال أقل من أربعين عاماً، وبات إحدى أكثر الدول تطوراً في العالم، وما كان هذا ليحدث لولا الرؤية الثاقبة لقيادته الراحلة والحالية.  

محمد البادع يكتب: "خبطة" مارادونا

محمد البادع يكتب: "خبطة" مارادونا

24- أبوظبي

نحن أكثر من ندرك قيمة الانفراد الصحافي، أو السبق، أو "الخبطة"، أو المانشيت.. كلها مسميات لنبأ عاجل، لكنه رغم أهميته ورغم قيمته، يظل ساعات يخصك وحدك، وتلك هي القيمة الحقيقية للانفراد، لا سيما في هذا الزمن الذي أصبح كل من فيه إعلاميين، وتعددت المنصات والنوافذ الإعلامية، من المواقع إلى "السوشيال ميديا"، وحتى إلى التليفون، الذي أراه منصة إعلامية هائلة، ربما تسبق ما عداها.  

"مدربنا" الذي لا نعرفه

"مدربنا" الذي لا نعرفه

أحمد حافظ

حتى هذه اللحظة لا أعرف لماذا يصر مجلس إدارة الاتحاد الإماراتي لكرة القدم، على التكتم بشكل مبالغ فيه حول حقيقة واسم المدرب الجديد الذي سيقود "الأبيض" خلال تصفيات كأس العالم بروسيا 2018؟.  

مصطفى الآغا يكتب: دراما إماراتية

مصطفى الآغا يكتب: دراما إماراتية

24- أبوظبي

كمراقب ومتابع لدوري الخليج العربي، أستطيع التأكيد أن الجولة قبل الأخيرة ورقمها 25، كانت بالنسبة لي من أجمل وأمتع وأقوى ما شاهدت في كرة الإمارات منذ سنوات طويلة.  

عمران محمد يكتب: تحت قبة المجلس

عمران محمد يكتب: تحت قبة المجلس

24- أبوظبي

خطوة رائعة قام بها بعض أعضاء المجلس الوطني الاتحادي، حين طرحوا موضوع الهدر المالي، وزيادة النفقات التي قامت بها شركات كرة القدم في الفترة الماضية، وتم تحويل هذا الأمر على شكل ملف متكامل برفعه كتوصية إلى مجلس الوزراء الموقر.  

محمد الشيخ يكتب: مرحباً بـ"البعبع" في الاتحاد!

محمد الشيخ يكتب: مرحباً بـ"البعبع" في الاتحاد!

24- أبوظبي

بات ملاحظاً وبشكل واضح أن القلق في الوقت الراهن هو العنوان الرئيس للأجواء المحيطة بنادي الاتحاد، ويلعب اقتراب دخول إدارة النادي برئاسة المهندس حاتم باعشن فترة نهاية تكليفها الدور الأبرز في هذا القلق، الذي أصبح يساور كل الاتحاديين.  

مصطفى الآغا يكتب: الإنسان هو غاية الحياة

مصطفى الآغا يكتب: الإنسان هو غاية الحياة

24- أبوظبي

بعيداً عن مباريات دوري الخليج العربي، الذي أعتقد أن لقبه ذاهب إلى الجزيرة مهما حدث من مفاجآت أو نتائج قد لا تخطر لنا على بال، بعيداً عنها سأتحدث اليوم عن مبادرات لجنة المحترفين، التي لا أعتقد أنها نالت ما تستحقه من الزخم الإعلامي ولا من "السوشيال ميديا".  

مسلي آل معمر يكتب: الخصخصة.. مال عمك ما يهمك!

مسلي آل معمر يكتب: الخصخصة.. مال عمك ما يهمك!

24- أبوظبي

قال رئيس هيئة الرياضة الأمير عبدالله بن مساعد في أكثر من تصريح بأن خطوة خصخصة الأندية المديونة ستؤجل لعدة سنوات، وأعتقد أنه يهدف إلى تحويل الأندية من منظومات متعثرة إلى منظومات مجدية اقتصادياً، لكي يتم بيعها بقيمة مالية عالية تذهب لمصلحة الصندوق الرياضي الذي تم إنشاؤه مؤخراً، وهذا من ناحية المبدأ أمر إيجابي بأن يبحث مسؤول الدولة عن مصلحة عامة تسجل لإدارته، أنا أتحدث هنا من الناحية النظرية، لكن هل هذا التوجه قابل للتطبيق العملي؟.  

مصطفى الآغا يكتب: عندما تحدث بوسعيد

مصطفى الآغا يكتب: عندما تحدث بوسعيد

24- أبوظبي

أعرف خليفة سعيد سليمان، منذ كان رئيساً لمجلس إدارة الأهلي، وأتذكر أنني استضفته في "صدى الملاعب"، قبل سبع سنوات أو أكثر، وما بين فترة رئاسته، ثم فترة عودته رئيساً للجنة مؤقتة، لإدارة شؤون "الفرسان"، تغيرت أشياء كثيرة، ومنها هوية رئيس اتحاد الكرة، وهوية المدرب وأسماء نجوم، ودخلت الحوكمة حيز التنفيذ، وبقي "بوسعيد" كما عرفته، شفافاً صريحاً وجريئاً، ويقول رأيه من دون مواربة، ورغم معرفتي به، فإنني فوجئت بما قاله يوم الإثنين الماضي، عندما حل ضيفاً من جديد على صدى الملاعب.