javascript
الخميس 23 فبراير 2017
تساعد تمارين التركيز الطفل على تحسين قدرات الانتباه، وتسليط الاهتمام على تحصيل دروس المدرسة وأداء الواجبات الدراسية، وتنفيذ الأنشطة اليومية. معظم هذه التمارين مصمّمة أساساً لتساعد الأطفال الذين يعانون من نقص الانتباه ...
24 - منال داود
  • twitter
  • facebook
24 - منال داود
تساعد تمارين التركيز الطفل على تحسين قدرات الانتباه، وتسليط الاهتمام على تحصيل دروس المدرسة وأداء الواجبات الدراسية، وتنفيذ الأنشطة اليومية. معظم هذه التمارين مصمّمة أساساً لتساعد الأطفال الذين يعانون من نقص الانتباه وفرط الحركة، لكنها مفيدة لجميع الأطفال لتحسين مستوى التركيز. ستخبر طفلك أن لديك مجموعة من الألعاب والتمارين الطريفة والهامة والتي ترغب في أن تلعبها معه.
24 - منال داود
إذا خيّرت الطفل المراهق بين اللعب في مكان مفتوح واللعب بالكومبيوتر غالباً سيتجه الاختيار صوب ما هو إلكتروني وديجيتال. من الممتع أن يجلس الطفل ويلعب مستخدماً أصابعه وهو يحدّق في الشاشة، لكن النتيجة هي زيادة الوزن والتي قد تصل إلى البدانة.
24- د ب أ
قالت الجمعية الألمانية للطب الرياضي إن ممارسة الرياضة في الصغر تفيد الصحة في الكِبر، حيث تساعد الرياضة الأطفال على تعلم كيفية استخدام الجسم بشكل سليم.
24 - منال داود
الطفل الدارج هو مسمّى لمرحلة ما قبل المدرسة، والتي يكون الصغير فيها بين سن عامين ونصف و5 أعوام. في هذه المرحلة يمكن تعليم الطفل بعض الأنشطة التي ترسّخ في شخصيته قيم النظافة، وحب أعمال المنزل، ما يعزّز من سماته ويجعله قادراً على تحمّل المسؤولية في المستقبل.
24 - منال داود
خلال الأشهر الـ 6 الأولى من عمر الطفل تكون الأم مركز العالم بالنسبة له، وبداية من الشهر الـ 7 يبدأ اهتمامه بالآخرين وبالأشياء والبيئة المحيطة. يسعى الرضيع منذ ذلك الوقت إلى الإمساك بالأشياء ولمسها، ومهمة الأبوين توفير بيئة آمنة له يستكشفها ويتعلم منها ويطوّر مهاراته من خلالها. إليك بعض الأنشطة التي تساعد على تحقيق هذه الأهداف:
24 - منال داود
الرسم من أوائل الأنشطة التي يمارسها الآباء مع أبنائهم. يبدأ هذا النشاط أحياناً بمجرد التخطيط على رمال الشاطئ بالأصابع، وقد يحدث ذلك قبل أن يتمكن الصغير من الإمساك بأقلام التلوين. لكن بمجرّد أن يتعرّف ابنك على الألوان تكون بداية جديدة للخيال ينبغي تحفيزها واستثمارها. إليك بعض الطرق التي تزيد اهتمام الطفل الدارج (بين سن عامين و5 أعوام) بالرسم:
24- د ب أ
كثيراً ما يصاب الأطفال بالاختناق عند ابتلاع أشياء صغيرة سهواً، مثل قطعة تفاح أو حبة جوز، بسبب ضيق المسالك التنفسية لديهم. وإذا لم يتمكن الطفل من إخراج هذا الشيء بنفسه، فينبغي على الوالدين مساعدته على طرده.