احذر شراء هذه الدمى الأربع لأطفالك.. والسبب؟

احذر شراء هذه الدمى الأربع لأطفالك.. والسبب؟

24- إعداد: رشا صفوت

في الوقت الذي يزداد فيه إنتاج دمى الأطفال الذكية المرتبطة بالإنترنت، تطالب منظمة "وتشدوغ ويتش" غير الربحية متاجر التجزئة والإلكترونية بإيقاف بيع دمى معينة، بسبب ثغرات أمنية خطيرة للغاية تسمح بالتحكم فيها عن بعد إما لإعطاء أمر معين أو إرسال رسالة، ما يضع حياة الأطفال والعائلة في خطر.  

كيف يتعلّم الطفل أجزاء ووظائف الجسم؟

كيف يتعلّم الطفل أجزاء ووظائف الجسم؟

24 - منال داود

تبدأ رحلة الرضيع مع التعلّم عن جسمه عندما يستطيع لمس أصابع قدميه، ومعرفة كيف يدور ويتقلّب على السرير. ثم يميل الطفل في المرحلة ما بين عامين و4 أعوام إلى الشعور بالفخر تجاه جسمه كلما تعلّم المزيد عنه، ويحب أن يشارك الآخرين ما تعلّمه عن وظائف وأجزاء الجسم. إليك هذه اللعبة التي تناسب مرحلة ما قبل 4 سنوات:  

لهذا لا تدع طفلك يرتدي نظارة "في آر" أكثر من 20 دقيقة؟

لهذا لا تدع طفلك يرتدي نظارة "في آر" أكثر من 20 دقيقة؟

24- إعداد: رشا صفوت

حذر باحثون من التأثير السلبي لأجهزة الواقع الافتراضي أو المعزز أو المختلط على الأطفال بصفة خاصة، نظراً لأنها تسبب لهم الإصابة بمشاكل في البصر واختلال في التوازن على المدى القصير للتعرض لتأثير .  

لعبتان لتنمية حواس وذكاء الرضيع في عامه الأول

لعبتان لتنمية حواس وذكاء الرضيع في عامه الأول

24 - منال داود

يستمتع الرضيع بالألعاب التي تثير حواسه وخاصة ما يتحوّل إلى طعام يأكله في النهاية. اللعبة الأولى تناسبه في عُمر 9 أشهر، أما اللعبة الثانية والتي تنمّي ذكاءه وإدراكه فتناسبه في عمر 10 أشهر، وهو الوقت الذي يستطع فيه الطفل تمييز أحد الأصوات بدقة ومتابعتها.  

ثلاث ساعات ذكية للأطفال احذر شراءها لهذه الأسباب

ثلاث ساعات ذكية للأطفال احذر شراءها لهذه الأسباب

24- إعداد: رشا صفوت

تُباع الساعات الذكية المخصصة للأطفال لتسمح للآباء بالتواصل الدائم مع أبنائهم ومراقبتهم عن بعد للتدخل السريع والفوري حال حدوث أي ظرف طارئ يُعرض حياة الصغير للخطر، أي أنها صُممت من أجل راحة بال الوالدين، وأمن الأطفال، لكنها في الواقع تضعهم في خطر أكثر من حمايتهم، لسهولة اختراقها وتعقب مواقعهم دون علم الوالدين.  

دمية "تيدي بير" للواقع المعزز تعلم طفلك كيف يصبح طبيباً

دمية "تيدي بير" للواقع المعزز تعلم طفلك كيف يصبح طبيباً

24- إعداد: رشا صفوت

تعتبر دمية "تيدي بير" ألمانية الصنع واحدة من أكثر الألعاب المحببة والمفضلة لدى الكثير من الأطفال في العالمين العربي والغربي، يصطحبونها معهم في أي مكان، يتمنون كما لو كانت "حقيقية"، وبفضل تطبيقات الواقع المعزز تحققت هذه الأمنية، وتحول "تيدي بير" لأكثر من مجرد دمية صماء لـ "مُدرس" يُعلم الطفل كيف يصبح طبيباً.  

لعبة "رمي الابتسامة" الأكثر مرحاً قبل المدرسة

لعبة "رمي الابتسامة" الأكثر مرحاً قبل المدرسة

24 - منال داود

بحسب موقع "ديزني فاميلي" تثير لعبة رمي الابتسامة أكبر كمية من الضحك والمرح للأطفال في مرحلة ما قبل المدرسة. وهي لعبة تساعد على التقارب الاجتماعي بين الصغار في سن بين 3 و5 سنوات، كما أنها تنمّي إدراك الطفل لذاته، وتعابير وجهه. إليك طريقة اللعب:  

لهذا السبب.. يحذر باحثون من تعلق الأطفال بألعابهم الروبوتية

لهذا السبب.. يحذر باحثون من تعلق الأطفال بألعابهم الروبوتية

24- إعداد: رشا صفوت

حذر باحثون بريطانيون من خطورة انتشار الألعاب الروبوتية على نفسية الأطفال وصحتهم الاجتماعية، إذ يتوقعون أن الأطفال في المستقبل القريب سيتخلون عن أفضل أصدقائهم من البشر لصالح ألعابهم الروبوتية لقضاء وقت مسل معها بدلاً من اللعب مع أقرانهم البشر.  

هل يستفيد أطفال التوحد من الأنشطة البدنية؟

هل يستفيد أطفال التوحد من الأنشطة البدنية؟

24 - منال داود

يحتاج جميع الأطفال إلى أنشطة بدنية وتمارين رياضية، لا استثناء في ذلك لأطفال التوحد، بل على العكس يستفيد الطفل المصاب بالتوحد أكثر من غيره بممارسة النشاط البدني، وخاصة الركض والمشي والقفز وركوب الدراجة