الأحد 18 أغسطس 2019
موقع 24 الإخباري

النيابة المصرية تحقق مع مرشد الإخوان اليوم بتهم القتل والتعذيب

تبدأ النيابة العامة المصرية في وقت لاحق اليوم، الثلاثاء، التحقيق مع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع في تهم بالتحريض على القتل والتعذيب وتهديد أمن الدولة واستقرار البلاد، واحتجاز مواطنين من دون وجه حق في اعتصام رابعة. ونُقل بديع وسط حراسة مشددة إلى أحد السجون المصرية فضلت السلطات عدم الكشف عنه.

بديع لم يقاوم إجراءات القبض عليه، وتناقلت فضائيات مصرية مشاهد له وهو يرتدي جلباباً أبيض ويبدو عليه الذهول
مدير جهاز العلاقات العامة بوزارة الداخلية: عناصر الأمن المصري عاملوا بديع "بمنتهى الاحترام، رغم قيادته لتنظيم إرهابي يثير الفوضى والعنف في أنحاء البلاد
وأعلنت وزارة الداخلية المصرية في بيان، أنها تمكنت، فجر الثلاثاء، من إلقاء القبض على المرشد، وذلك تنفيذاً لقرار النائب العام بضبطه وإحضاره بتهمة التحريض على قتل متظاهرين تجمهروا حول المقر العام للجماعة للمطالبة بعزل الرئيس السابق محمد مرسي مطلع شهر يوليو (تموز) الماضي.

وجاء في بيان الداخلية أنه "تنفيذاً لقرارات النيابة العامة بضبط وإحضار بديع، وخلال جمع المعلومات ورصد التحركات تمكنت أجهزة البحث الجنائي بمديرية أمن القاهرة من ضبطه بإحدى الشقق السكنية بشارع الطيران في محيط ميدان رابعة العدوية بدائرة قسم شرطة مدينة نصر".

كما نقلت فضائيات مصرية فيديو يظهر مرشد الجماعة لحظة القبض عليه، وهو يرتدي جلباباً أبيض، وتبدو على ملامحه الذهول الشديد.

وأفاد بيان الداخلية أن بديع لم يقاوم إجراءات القبض عليه، وأنه نقل إلى مكان آمن إلى حين بدء التحقيق معه في عدد من القضايا الموجهة إليه من بينها القتل والتعذيب والتحريض وتهديد أمن الدولة واستقرار البلاد.

معاملة محترمة لـ"زعيم إرهابي"
من جابنه، أكد مدير جهاز العلاقات العامة بوزارة الداخلية، اللواء عبد الفتاح عثمان، أن عناصر الأمن المصري عاملوا بديع "بمنتهى الاحترام، رغم قيادته لتنظيم إرهابي يثير الفوضى والعنف في أنحاء البلاد".

وأضاف في مداخلة هاتفية مع برنامج "السادة المحترمون" الذي يبث على قناة "أون تي في" أن "الداخلية ألقت القبض على أكثر من 100 قيادي من جماعة الإخوان في شتى محافظات مصر"، نافياً أن يكون من بينهم محمد البلتاجي وعصام العريان.

وفي سياق متصل، نفى المتحدث باسم وزارة الداخلية اللواء هاني عبد اللطيف، في تصريحات صحافية، ما تردد حول العثور على أسلحة وأموال بالعملتين المحلية والأجنبية بحوزة مرشد الإخوان عند القبض عليه، كما نفى القبض على قيادات أخرى كانت في معيته، مؤكداً أنه "كان بصحبة شخصين غير قياديين من الجماعة كانا يقومان بخدمته"، على حد تعبيره.
T+ T T-