الأربعاء 22 مايو 2019
موقع 24 الإخباري

أنثى فيل تكافأ بالعيش في منزل قيمته 1.5 مليون دولار

ستحصل أنثى فيل في بريطانيا على حياة فاخرة بعد التقاعد يحلم بها الكثيرون ممن قضوا عشرات السنوات في وظائف مرموقة، وذلك في منزل تجاوزت قيمته مليون ونصف المليون دولار أعد خصيصاً لتقضي فيه آخر أيام حياتها.

وسيحتوي المنزل الذي أطلق عليه اسم "جنة آن" نظام تدفئة تحت الأرض وحوض سباحة وحديقة تبلغ مساحتها 4 فدان، بالإضافة إلى العديد من وسائل الراحة التي تؤمن الحياة الكريمة لأنثى الفيل "آن" التي تجاوزت الستين من عمرها.

وكانت صحيفة دايلي ميل البريطانية نشرت قبل ثلاثة أعوام صور لآن" التي تعمل في السيرك وهي تتعرض لضرب عنيف من قبل مدربها الروماني، وأثارت الصور تعاطف العديد من قراء الصحيفة الذين سارعوا للتبرع لإنقاذها من الجحيم الذي تعيش فيه ووصل المبلغ الذي جمعوه إلى نحو نصف مليون دولار.

أقدم فيل في أوروبا
وفي 2012 أدانت المحكمة مالك السيرك روبي روبرتس من نورثامبتون شاير بتهمة سوء معاملات الحيوانات بما فيها الفيلة آن وتقييدها بالسلاسل خلال فصل الشتاء، وعدم تأمين وسائل الحماية الضرورية لها.

ومنذ أن تم إنقاذها من السيرك، تعيش "آن" في حديقة حيوان لونغ ليت في مدينة ويلتشاير، وتخضع لعلاج طبيعي لالتهاب المفاصل بإشراف مجموعة من الأطباء البيطريين المختصين.

ويذكر أن "آن" التي تعد أقدم فيلة ما تزال على قيد الحياة في عموم أوروبا، أحضرت إلى بريطانيا من سريلانكا عام 1950 وعملت في السيرك لأكثر من 50 عاماً، مما جعل المدافعين عن حقوق الحيوانات يسعون لتأمين حياة كريمة لها تكريماً لجهودها طوال تلك السنوات.
T+ T T-