الإثنين 17 يونيو 2019
موقع 24 الإخباري

إعدام معارض إيراني شنقاً رغم تنديد العفو الدولية

أعدم معارض إيراني شنقاً اليوم الأحد، بعد إدانته بالانتماء إلى منظمة "خلق" لمجاهدي الشعب وهي المعارضة في المنفى، رغم نداء من منظمة العفو الدولية لوقف إعدامه، وفق وسائل الإعلام.

وأوضحت وكالة الأنباء الإيرانية (ايرنا) أن غلام رضا خسروي سواجاني، أدين بالإعدام في 2010 لأنه "عدو الله"، واعتقل في 2008 للاشتباه في تواصله مع مجاهدي الشعب، واتهم بنقل وثائق حساسة إلى المعارضة في المنفى، وفق الوكالة.

ودعت منظمة العفو الدولية أمس السبت السلطات الإيرانية إلى وقف عملية الإعدام، مؤكدة أنه لم يستفد من محاكمة نزيهة، وقالت إن القانون الجنائي الإيراني الجديد لا ينص على حكم الإعدام إلا للمعارضين الذين "حملوا السلاح".

ويحتجز مجاهدو خلق الذين أسسوا حزبهم في 1965 لمكافحة نظام الشاه ثم النظام الإسلامي، حالياً في معسكر أشرف شمال بغداد، بعد أن كانوا يحظون بدعم نظام صدام حسين لشن عمليات مسلحة ضد إيران.

ونزعت أسلحتهم بعد التدخل الأمريكي في العراق في 2003، إثر تقارب الحكومة العراقية ذات الأغلبية الشيعية من إيران، التي تحاول الآن التخلص من حضورهم المحرج.
T+ T T-