الإثنين 22 يوليو 2019
موقع 24 الإخباري

محمد بن زايد يشهد توقيع اتفاقية للتعاون في مجال الطاقة مع السعودية

ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان (أرشيف)
ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان (أرشيف)
أكد ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حرص دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، على تعزيز أواصر التعاون والترابط الأخوي والتاريخي وتطوير العلاقات الاستراتيجية الوثيقة مع المملكة العربية السعودية الشقيقة في كافة المجالات.

جاء ذلك خلال حضوره اليوم الإثنين في مبنى المعمورة بأبوظبي مراسم التوقيع على اتفاقية إطارية استراتيجية بين مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر"، التي وقعها عن الجانب السعودي رئيس مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة الدكتور هاشم بن عبدالله يماني، وعن الجانب الإماراتي وزير الدولة رئيس مجلس إدارة "مصدر" الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر.

لبنة جديدة
وقال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إن هذه الاتفاقية تشكل لبنة جديدة تنضم إلى الصرح المتنامي من العلاقات الأخوية والاستراتيجية التي تجمع دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية على كافة المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، مشدداً على أهمية تكثيف التعاون وتضافر الجهود من أجل تعزيز الأمن والاستقرار ودعم العمل الخليجي المشترك وتحقيق التنمية المستدامة لأبناء دول مجلس التعاون.

وأثنى ولي عهد أبوظبي على الجهود الهادفة لتعزيز التعاون بين مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة وبين شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر" وتمنى لهما النجاح والتوفيق في مساعيهما لتعزيز أمن الطاقة وتنويع مصادرها.

الهدف
وتهدف الاتفاقية إلى دراسة فرص التعاون في الأبحاث والتطوير المشترك في مشروعات الطاقة المتجددة وتوليد الكهرباء النظيفة، كما تدعو الاتفاقية إلى إنشاء لجنة توجيهية تضم أعضاء من الجانبين لدراسة وتقييم جدوى كل مجال من مجالات التعاون المحتملة وإعداد التوصيات المناسبة بشأنها.

وقال الدكتور هاشم بن عبد الله يماني إن مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة تهدف إلى بناء قطاع جديد تسهم من خلاله في تنويع مصادر الطاقة في المملكة العربية السعودية.

حلول الطاقة
وأضاف الدكتور يماني "يسرنا اليوم التوقيع على هذه الاتفاقية مع مصدر التي تعمل في هذا القطاع الناشئ منذ ما يزيد على 8 سنوات، ونتطلع أن يسهم تضافر جهودنا في تسريع انتشار مشاريع وحلول الطاقة المتجددة في منطقة الخليج ومختلف أنحاء العالم، لاسيما بعد أن أثبتت الطاقة المتجددة جدواها التجارية".

من جانبه، قال الدكتور سلطان أحمد الجابر "يسرنا إبرام هذه الاتفاقية بين مصدر ومدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة حيث كنا على تواصل خلال الفترة الماضية وجرى تبادل العديد من الزيارات التي لمسنا خلالها تقارباً كبيراً في الأهداف التي نسعى لتحقيقها وينبع هذا التقارب من امتلاكنا لرؤية مشتركة نابعة من الرؤية السديدة للقيادة الحكيمة في بلدينا الشقيقين والهادفة إلى بناء مستقبل مستدام لأجيال الغد".

T+ T T-