الأربعاء 13 نوفمبر 2019
موقع 24 الإخباري

تصاميم ثورية لمفروشات بلون ورائحة اللحم البشري

نقلت مصممة بريطانية عالم المفروشات إلى آفاق جديدة، من خلال مجموعة من النماذج التي تشابه اللحم البشري في شكلها ولونها وملمسها وحتى رائحتها، لتحدث ثورة جديدة تغير مفهوم الأثاث والمفروشات التقليدية.

وأطلقت المصممة جيجي باركر على مشروعها الجديد اسم "بودي أوف سكين" أو هيكل الجلد البشري، وعرضت مجموعة من التصاميم لكراسي ومساند في استديو 9191 يخيل للناظر إليها بأنها اقتطعت من لحم إنسان.

وذكرت صحيفة نيويورك دايلي نيوز الأمريكية، أن باركر استخدمت في تصنيع مفروشاتها قاعدة من السيليكون، مغطاة بطبقة من الجلد المعالج بالمواد العضوية الحيوانية، لتبدو أقرب ما تكون في ملمسها من الجلد البشري الناعم.

وأشارت باركر أن الهدف من وراء هذه التصاميم تحقيق الاتصال المباشر مع أنواع جديدة من المفروشات، والتفاعل معها بشكل أكبر من خلال ملمسها الذي لا يختلف كثيراً عن ملمس اللحم البشري، بالإضافة إلى رائحتها المشابهة لما يصدر عن البشر.

ويتحقق التواصل مع هذه المفروشات عند جلوس المستخدم عليها، بحيث يزيد التفاعل معها من خلال الراحة التي تؤمنها.

وتتوفر قطع أثاث "بودي أوف سكين" حالياً في استديو 9191 بأسعار تتراوح بين 747 و 2546 دولار، وستعرض المجموعة في مهرجان لندن الدولي للتصميم الذي سيقام في شهر سبتمبر (أيلول) القادم.
T+ T T-