الجمعة 7 أغسطس 2020
موقع 24 الإخباري

10 نصائح للتعامل مع الأبناء استعداداً للامتحانات

ضغط مراجعة جميع المواد الدراسية خلال فترة قصيرة تسبب هاجساً قد يعرضهم للرسوب
ضغط مراجعة جميع المواد الدراسية خلال فترة قصيرة تسبب هاجساً قد يعرضهم للرسوب
إنها نهاية العام الدراسي، الامتحانات تطرق الأبواب وأجواء المنزل تعيش حالة من "الطوارئ"، لدرجة تصوير بعض الأسر الامتحانات بالـ "شبح" الذي يواجهونه بالتشنّجات والاستنفارات.

تشدد المرشدة الاجتماعية أمل أناضولي على دور الأهل في امتحانات نهاية العام معتبرة أنها "نصف العلامة"، وتقدم مجموعة نصائح لمساعدة الأهل على تشجيع أبنائهم على المذاكرة لأن الأسلوب الخاطئ في التعامل مع الأبناء خلال هذه الفترة الحساسة قد يعرضهم للرسوب.

1- على الأهل دعم أبنائهم نفسياً ومعنوياً وعدم إظهار علامات التوتر والقلق على وجوههم بسبب قلقهم على أبنائهم حتى تمر هذه المرحلة وكأنها مرحلة طبيعية.

2- غرس روح التنافس الجميل بدلاً من عقد المقارنات بين الابن وغيره, لأن الأبناء يأخذونها كاتهام لهم بالتقصير.

3- مساعدة الأبناء على تكثيف جهودهم في المواد غير الكفوئين فيها بعيداً عن مقارنة قدراتهم بإخوتهم أو أصدقائهم تلافياً للوقوع في مشكلة نفسية.

4- التحدث مع الأبناء في غير المذاكرة لإشعارهم بالأمان.

5- تجنب الإكثار من النصائح أو الإجبار على المذاكرة.

6- توفير جو الهدوء وضوء مناسب دخل البيت لتأمين بيئة محفزة للمذاكرة.

7- تأجيل الخلافات الزوجية إلى ما بعد الامتحانات لأن المشاكل الأسرية تلعب دوراً كبيراً في انتشار ظاهرة الرسوب المدرسي.

8- إلغاء مظاهر التوتر مثل منع التلفزيون وسحب المحمول, وحجب الكمبيوتر والزيارات والأصحاب، وإنما تقنينها لتحسين قدرة الأبناء على المذاكرة.

9- إعداد مشروبات طبيعية مثل العصير الذي ينشط الذهن والقليل من الحلوى لتساعد الأبناء على التقليل من التوتر، وإبعادهم عن المنبهات مثل الشاي والقهوة لأنها قد تعطي نتيجة عكسية.

10- إرشاد الأبناء إلى التقليل من السهر في ليلة الامتحان وإعطاء الابن قسطاً كافياً من النوم حتى يزول التوتر قليلاً فيستقبل يوم الامتحان بنشاط وحيوية.
T+ T T-