الإثنين 10 ديسمبر 2018
موقع 24 الإخباري

أكاديمي كويتي لـ24: الإمارات دولة سباقة في تمكين الشباب وتعزيز دورهم

أفاد الأكاديمي والباحث السياسي الكويتي الدكتور عايد المناع، بأن دولة الإمارات العربية المتحدة تركت في الجانب الشبابي بصمات كثيرة وواضحة على المستوى الداخلي والعربي يشهد لها العالم بأسره، خاصة لما تطلقه من مبادرات لدعم وتمكين الشباب من أجل بناء مستقبل أفضل للأجيال القادمة بالإضافة إلى اهتمامها الدائم بالعلم والتعليم.

وأشار الدكتور عايد المناع، في تصريحات لـ24، بمناسبة اليوم العالمي للشباب الذي يوافق 12 أغسطس (آب) من كل عام، إلى أن الإمارات استطاعت بأقل من 50 عاماً، أن تغير الوضع التعليمي شبه أميّ بالكامل، عن طريق توفير منح تعليم كاملة للشباب ذكوراً وإناث و بتخصصات مختلفة ومتنوعة بالإضافة إلى البعثات الدراسية التي تقدمها في الخارج والدراسات العليا، وقال إن "الإمارات خلال فترة وجيزة حققت ما لم تحققه دول سبقتها بأكثر من قرن من الزمن، وهذا بلا شك يسجل لقيادة الدولة وحرص مسؤوليها على أن يقفزوا بشباب وطنهم ومجتمعهم نحو آفاق العصور الجديدة، والقرن الواحد والعشرين".

وأضاف أن "الأشقاء الإماراتيين أصبحوا في مراكز متقدمة بمجالات البحث العلمي والفضاء والإدارة وغيرها الكثير من المجالات، ونحن أمام تغير نوعي في هذه الدولة".

الشباب العربي
ولفت إلى أن الإمارات لم تكتفي بدعم وتمكين شباب وطنها فقط، بل أولت الاهتمام والحرص الكبيران لشباب العالم العربي كافة، فإنه على المستوى العربي، قامت الإمارات بإنشاء المدارس والمؤسسات التعليمية بالإضافة لتقديمها الدعم للشباب الذين لا يستطيعون أن يمولوا أنفسهم أو لا يوجد من يعيلهم ويمولهم في دراساتهم وبحوثهم وأعمالهم وذلك من أجل رفعة الشعب العربي وتمكينهم من أن يكون لهم دور فعال في بناء المجتمعات والأوطان".

وعلق المناع بأن دولة الإمارات فخر للأمة، وجهودها من أجل مواطنيها ومواطني العالم العربي تنال تقدير كل من هو موضوعي وإنساني وأخلاقي.
T+ T T-