الجمعة 19 أكتوبر 2018

رقـم قياسي جديد لأعداد السياح في أبوظبي العام الجاري

مدينة أبوظبي (أرشيف)
مدينة أبوظبي (أرشيف)
توقع وكيل دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي سيف غباش، أن يلمس القطاع السياحي في أبوظبي الأثر الاقتصادي لافتتاح وجهات عالمية مهمة مع نهاية العام، وسط توقعات بارتفاع عدد السياح العام الحالي، مقارنة بالعام الماضي، وتسجيل رقم قياسي جديد.

وقال غباش في حوار مع صحيفة "الاتحاد" إن "افتتاح وجهات سياحية جديدة زاد من جاذبية إمارة أبوظبي، وأسهم في تدفق أنواع جديدة من السياح المهتمين بالاستمتاع بالوجهات العائلية إلى جانب الأعمال والتسوق".

وجهات جديدة
وأضاف وكيل دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي "تقدم الوجهات السياحية الجديدة خيارات متنوعة أمام السياح، وفي الوقت نفسه تتيح لهم المزج ما بين هذه الوجهات والتي تقع في مناطق متقاربة، حيث من المتوقع أن نلمس الأثر الاقتصادي الإيجابي لهذه الوجهات الجديدة مع نهاية العام، فمتحف اللوفر أبوظبي يحتفل بذكرى افتتاحه الأولى خلال شهر نوفمبر المقبل، بينما يكمل وارنر برذرز أبوظبي ستة أشهر على افتتاحه مع نهاية العام، وعندها سنقيم التجارب الجديدة".

وتابع غباش: "هناك العديد من المؤشرات الإيجابية حتى الآن على مستوى الأداء المتوقع خلال الأشهر القادمة، سواء بالنسبة للزوار من الدولة، أو من الأسواق العالمية، ما يعني تسجيل رقم قياسي جديد في أعداد نزلاء الفنادق هذا العام، وقد يتجاوز العدد المسجل العام الماضي والذي شهد استضافة نحو 5 ملايين زائر في المنشآت الفندقية في المناطق الثلاث في الإمارة، خاصة مع قرب موعد عدد من الأحداث العالمية مثل جائزة الاتحاد الكبرى للفورمولا- 1 وفن أبوظبي، وافتتاح قصر الحصن، ومهرجان أبوظبي للمأكولات وغيره".

وحول خطط الدائرة لتطوير القطاع السياحي في مدينة العين ومنطقة الظفرة، قال غباش "يوجد العديد من المخططات للتطوير السياحي في منطقتي العين والظفرة والتي ستطلق قريباً، ومنها تطوير المواقع التاريخية ودعم بنية الخدمات السياحية، وسنعلن عن ذلك في حينه".

نزلاء الفنادق
وخلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي، حققت المنشآت الفندقية في إمارة أبوظبي نتائج جيدة، حيث شهدت نمواً قدره 5.8% في عدد النزلاء مقارنة بالعام الماضي، بواقع 1.323.239 زائراً، حيث استقبل 162 فندقاً ومنتجعاً وشقة فندقية في أبوظبي 477.606 نزلاء خلال شهر أغسطس، بزيادة 45 ألف نزيل عن الشهر ذاته من العام الماضي.

وفيما يتعلق بخطط الدائرة في زيادة نسبة التوطين بالقطاع السياحي وتشجيع المواطنين على الانخراط في هذا القطاع الحيوي.. قال غباش " تدعم الدائرة عمليات التوطين الجارية في القطاع السياحي من خلال تقديم الإطار التأهيلي للمواطنين الراغبين في الانخراط في المجال الفندقي، فمن خلال برنامج " تجارب إماراتية "، تمكنا من تقديم أكثر من 20 جولة ورحلة يقودها إماراتيون في وجهات وتجارب تعايش الثقافة والتراث والتاريخ الإماراتي، وهي تغطي مختلف أوجه الحياة في الإمارة".
T+ T T-