الخميس 21 فبراير 2019
موقع 24 الإخباري

أخبار الساعة: رسالة سلام ومحبة لروح "زايد" المؤسس

ماراثون زايد الخيري في الإسماعيلية (أرشيف)
ماراثون زايد الخيري في الإسماعيلية (أرشيف)
رأت نشرة اخبار الساعة أنه في الوقت الذي تعيش فيه دولة الإمارات الأيام الأخيرة من عام 2018، الذي حمل شعار عام زايد، فإنها تظل حريصة على استغلال كل لحظة وكل مناسبة للتذكير بمسيرة الوالد المؤسس وتجلياتها في مختلف الأنشطة والفعاليات التي يشهدها العام، بل إن حرص قيادة دولة الإمارات على أن تظل ذكرى زايد تظلل كل الأعمال وجهود البناء ومراحل الإنجاز التي تشهدها الدولة، جعلها تحتفي بكل ما من شأنه أن يخدم الأهداف التي عمل من أجلها طوال سنوات حياته.

وأضافت النشرة فى افتتاحيتها تحت عنوان "رسالة سلام ومحبة لروح زايد المؤسس": من هنا تأتي دلالة استمرار الإمارات حكومة وشعباً ومؤسسات رسمية في إشاعة فعل الخير وتعميم تجارب العطاء وإشاعة روح المساعدة في صفوف المحتاجين داخل الإمارات وخارجها.

ماراثون زايد الخيري
وبالتالي فإن احتضان مدينة الإسماعيلية بجمهورية مصر العربية للنسخة الخامسة من ماراثون زايد الخيري، يوم الجمعة القادم ليس سوى خطوة تضاف إلى ما سبقها من خطوات تصبو إلى نشر قيم الخير، وخاصة أن دخل هذا الماراثون الدولي سيخصص لصالح مستشفى شفاء الأورمان ومستشفيات مصر الخير.

وأكدت النشرة أنه بالإضافة إلى رسائل الخير التي حملتها الدورات السابقة للماراثون، فإن له أبعاداً أخرى لا تقل أهمية، وذلك لكونه يترجم طبيعة العلاقات الوطيدة بين دولة الإمارات وجمهورية مصر العربية الشقيقة في مختلف المجالات، ذلك أن هذا الماراثون بات يعتبر إحدى الوسائل المهمة لتعبير الشعبين الشقيقين وقيادتيهما عن عمق علاقاتهما التاريخية، وتداخل مصالحهما المشتركة.

وخلصت إلى أن "ماراثون زايد الخيري" يمثل هذا العام فرصة لإحياء الإرث الطيب للمغفور له الشيخ زايد، طيب الله ثراه، من القيم والمبادئ التي تمثل معيناً لا ينضب في إشاعة ثقافة العطاء والتضامن الإنساني والتسامح، وهي منظومة القيم التي تجعل الشيخ زايد، حاضراً في وجدان شعوب العالم.
T+ T T-