السبت 21 سبتمبر 2019
موقع 24 الإخباري

شرطة دبي تضبط مصور الفيديو المتداول لموظف ألقى بنفسه على مركبة امرأة

ألقت شرطة دبي القبض على مصور مقطع الفيديو المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي، والذي يظهر موظف خدمة صف سيارات بإحدى الفنادق جلس على مقدمة سيارة تقودها امرأة في محاولة لاعتراضها ومنعها من القيادة في منطقة اختصاص مركز شرطة بر دبي، ما يعرض حياته وحياة الآخرين للخطر.

وأكد مدير إدارة الإعلام الأمني العقيد فيصل القاسم، في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، أن "القانون في الإمارات يجرم تصوير الأشخاص من دون علمهم ونشر صورهم على شبكات التواصل الاجتماعي أو غيرها من المواقع الالكترونية".

وأشار العقيد فيصل، إلى المادة (21) من قانون تقنية المعلومات والذي يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن 6 أشهر، والغرامة التي لا تقل عن 150 ألف درهم ولا تجاوز 500 ألف درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من استخدم شبكة معلوماتية، أو نظام معلومات إلكتروني، أو إحدى وسائل تقنية المعلومات، في الاعتداء على خصوصية شخص في غير الأحوال المصرح بها قانونًا، وذلك بإحدى هذه الطرق، وهي استراق السمع، أو اعتراض، أو تسجيل أو نقل أو بث أو إفشاء محادثات أو اتصالات أو مواد صوتية أو مرئية، والتقاط صور الغير أو إعداد صور إلكترونية أو نقلها أو كشفها أو نسخها أو الاحتفاظ بها، كذلك نشر أخبار أو صور إلكترونية أو صور فوتوغرافية أو مشاهد أو تعليقات أو بيانات أو معلومات ولو كانت صحيحة وحقيقية، إلى جانب الحبس مدة لا تقل عن سنة واحدة والغرامة التي لا تقل عن 250 ألف درهم ولا تجاوز 500 ألف درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من استخدم نظام معلومات إلكتروني، أو إحدى وسائل تقنية المعلومات، لإجراء أي تعديل أو معالجة على تسجيل أو صورة أو مشهد، بقصد التشهير أو الإساءة إلى شخص آخر، أو الاعتداء على خصوصيته أو انتهاكها".

ودعا العقيد القاسم أفراد الجمهور إلى التواصل مع الشرطة والإبلاغ عن أي اشتباه أو حادث أو جريمة أو خلاف وغيره عبر خدمة "عين الشرطة" المتوفرة على تطبيق شرطة دبي في الهواتف الذكية وعلى موقع شرطة دبي الإلكتروني، مشدداً على عدم تصوير الآخرين مطلقاً أو تداول مقاطع الفيديو مع الأقرباء أو الأصدقاء حتى وإن كان بحسن نية، حتى لا يتعرضوا للمساءلة القانونية، مؤكداً أن "هذه السلوكيات تضر بالآخرين وتسيء إلى سمعتهم، كما أنها لا تتناسب مع عادات وتقاليد المجتمع الإماراتي".
T+ T T-