الأربعاء 20 فبراير 2019
موقع 24 الإخباري

عبدالله عزّام: من رحم الإخوان إلى صناعة الإرهاب الداعشي

عبدالله عزام، الرجل الذي ارتبط اسمه برموز الإرهاب مثل بن لادن والزرقاوي، وما زال اليوم، ملهماً للعديد من المجموعات الإرهابية المقاتلة في سوريا والعراق التي تطلق اسمه على خلاياها وعملياتها. من هو هذا الرجل الذي تربت على يديه أشهر الشخصيات الإرهابية، والذي ما زال بعد ربع قرن على اغتياله في بيشاور الباكستانيّة، قادراً على توليد الإرهاب ونشره؟

رحلة في تاريخ عبدالله عزام وفي الشخصيات التي عاصرته وتلعب اليوم أدواراً كبيرة في ساحة القتال في سوريا والعراق.
T+ T T-