السبت 19 أكتوبر 2019
موقع 24 الإخباري

واشنطن تطالب العبادي باستبدال قوات الحشد الشعبي

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي (أرشيف)
رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي (أرشيف)
أكدت مصادر عسكرية عراقية، أن تقييم المستشارين العسكريين الأمريكيين، الذي يبحث في كيفية التصدي لتنظيم داعش ومساعدة قوات الجيش العراقي، حذر من أن الدفاعات العسكرية للعاصمة بغداد ربما لا تكون كافية لحمايتها من أي اختراق ميداني يمكن أن يحققه التنظيم الإرهابي في الفترة القريبة المقبلة.

تقييم المستشارين الأمريكيين انتقد تعبئة القوات العراقية وفق العقيدة السياسية وليس العسكرية
وكشف التقييم عن مشكلتين رئيسيتين لقوات الجيش العراقي، الأولى تتعلق بعدم قدرة هذه القوات على تأمين دعم لوجستي بري للقوات المتقدمة على الأرض، والثانية تتمثل بأن الجيش يفتقر إلى الخطط اللازمة للاحتفاظ بالأراضي التي نجح في تحريرها، ولذلك سرعان ما يقوم مسلحو داعش باستعادة هذه الأراضي، وهذا ما يحصل في مناطق ما يسمى حزام بغداد، وفقاً لصحيفة السياسة الكويتية.

وأشارت المصادر إلى أن المستشارين طلبوا من حكومة حيدر العبادي سحب كل قوات "الحشد الشعبي" الشيعية، التي تشكل 50% من إجمالي القوات العراقية التي تنتشر حول بغداد لحمايتها، لأن هذه القوات غير مدربة ولا تملك أي خبرات قتالية وبالتالي يمكن لمسلحي داعش أن يتسللوا الى داخل المدينة من خلاها.

في سياق متصل، انتقد تقييم المستشارين الأمريكيين قطاعات واسعة داخل حكومة العبادي، لأنها تلجأ إلى تعبئة القوات العراقية وفق العقيدة السياسية لا العقيدة العسكرية القتالية، وهو الأمر الذي يمكن أن يتسبب بشرخ كبير في أداء الجيش، لأن الوحدات العسكرية من السنة والأكراد وبقية المكونات لن تتعاون على الأرض ولن تؤدي ما عليها بشكل فعال، في ظل هذه التعبئة السياسية الطائفية.

T+ T T-