الجمعة 16 نوفمبر 2018
موقع 24 الإخباري

صور جوية تكشف دوائر عملاقة غامضة في صحراء الأردن

صورة إحدى الدوائر (إندبندنت)
صورة إحدى الدوائر (إندبندنت)
سلطت مجموعة من الصور الملتقطة من الجو لصحراء الأردن، الضوء، على عدد من الدوائر العملاقة الغامضة المنتشرة في المنطقة، والتي أربكت العلماء على مدى عقود.

وتظهر الصور التي رصدها أرشيف التصوير الجوي لعلم الآثار في الشرق الأوسط "أي بي أي أي أم أي" أمس الجمعة، 11 دائرة حجرية عملاقة، يصل قطر كل منها إلى 400 متر، في صحراء الأردن.

ورغم أن هذه الدوائر رصدت لأول مرة مطلع القرن الماضي، بواسطة طائرة، إلا أن عدداً قليلاً من الأبحاث اهتم بدراسة وتحليل هذه الهياكل، التي يعتقد أنها ترجع لحوالي ألفي سنة على الأقل، وذلك وفقاً لصحيفة إندبندنت البريطانية اليوم السبت.

 وعلق المدير المشارك في مجموعة "أي بي أي أي أم أي" الباحث ديفيد كينيدي على هذه الدوائر قائلاً: "يمكن القول إن اكتشاف هذه الدوائر كان عن طريق الصدفة، ولم يحدد حتى الآن، الغرض الفعلي منها".

ويتوقع أن تساعد الصور التي اكتشفت أمس الجمعة، في معرفة السبب الحقيقي لإنشائها.

حظيرة حيوان
وأحيطت كل دائرة بجدار حجري منخفض، يبلغ ارتفاعه بضعة أقدام، ولم يحتوي أي من هذه الأسوار فتحات عبور، لذلك يتوقع أنه كان يتم اجتيازها قفزاً.

ويعتقد علماء الآثار أنها استخدمت كحظيرة، لتجميع قطعان الحيوانات، نظراً لجدرانها المنخفضة.

واعتبر ديفيد كينيدي، أنه لم يكن من الصعب تشييدها، حيث أنها بنيت من الصخور المحلية، وتوقع أن الدائرة الكبيرة منها، استغرقت عمل أسبوع على الأكثر.

وقال كينيدي إن الدوائر الكبيرة منها، تطلبت تخطيط "مهندس"، حيث ربط حبلاً طويلاً في نقطة بوسطها، ومشى راسماً شكل الدائرة من خلال وضع علامات على الأرض، معتبراً أن اعتماد "المهندس" لهذه الطريقة، يفسر وجود خلل في الشكل الدائري للحلقات، حيث أن الأرض لم تكن مستوية.

وأضاف كيندي "رغم تحليل الباحثين لهذه الصور، إلا أن حل اللغز لن يأتي إلا بإقامة حفريات في هذه المواقع".
T+ T T-