الأربعاء 12 مايو 2021
موقع 24 الإخباري

سوريا: "النصرة" وكتائب إسلامية بدأت معركة السيطرة على محافظة القنيطرة

جبهة النصرة في سوريا (أرشيف)
جبهة النصرة في سوريا (أرشيف)
أعلنت فصائل إسلامية من بينها "جبهة النصرة" الإرهابية عن معركة "نصر من الله وفتح قريب" في محافظة القنيطرة، بهدف السيطرة على مدينة "البعث"، مركز المحافظة، إضافة لكل المراكز البشرية المتبقية تحت سيطرة الجيش السوري في المحافظة المحاذية لإسرائيل.

وذكر بيان بثته "الكتائب المعارضة" على يوتيوب أنه "استجابة لأمر الله بالجهاد في الأشهر الحرم، ووفاء لدم الشهيد عبد القادر صالح (قائد لواء التوحيد في حلب) نعلن معركة (نصر من الله وفتح قريب)، في محافظة القنيطرة".

ووفقاً لصحيفة الراي الكويتية اليوم الأربعاء، ذكر البيان أنه اتحد تحت اسم هذه المعركة غرف: "فجر التوحيد وفتح الشام والفتح المبين وجبهة النصرة و الفاتحين"، موضحاً أن المعركة "تهدف إلى تحرير النقاط التالية: مدينة البعث ومدينة خان أرنبة وتل UN وتل كروم جبّا وتل الأحمر".

وبحسب مصادر أهلية في مدينة البعث فإن قذائف الهاون والمدفعية تساقطت على كل من مدينة البعث وخان أرنبة، التين شهدتا حالة نزوح كبيرة باتجاه دمشق.

وأفادت المصادر أن "مدينة البعث هي بمثابة المركز الرسمي لمحافظة القنيطرة، ولم يتبق فيها سوى نحو 5 آلاف مدني، وحتى القسم الأكبر من هؤلاء نزح"، لافتة إلى أن "قذائف الهاون كانت تسقط على المقرات الحكومية وبيوت المدنيين"، وأن "الكتائب المهاجمة استطاعت السيطرة على رسم المشاعل وهي بلدة صغيرة تقع إلى الجنوب الشرقي من مدينة البعث".

وقصف الطيران الحربي وسلاح المدفعية التابعان للجيش النظامي، عدداً من القرى القريبة من مدينة البعث وخان أرنبة، بدأ منها المعارضون هجومهم، مثل الحميدية والصمدانية وممتنة، إضافة إلى قصف قرى وبلدات أخرى في المحافظة تقع تحت سيطرة المعارضة مثل نبع الصخر ومسحرة.
T+ T T-