الأربعاء 27 أكتوبر 2021
موقع 24 الإخباري

عمرو موسى يدعو لنظام إقليمي جديد

عمرو موسى خلال طرحه المبادرة أثناء الندوة (خاص)
عمرو موسى خلال طرحه المبادرة أثناء الندوة (خاص)
خرج الأمين العام السابق للجامعة العربية عمرو موسى، بمبادرة جديدة تدعو لصياغة "نظام إقليمي جديد موحد" يساهم في حل قضايا المنطقة، من خلال التعاون الأمني والإقتصادي لإصلاح ما تعرضت له المنطقة جراء ثورات الربيع العربي، وفي محاولة لتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة خلال الفترة المقبلة.

موسى طرح مبادرته لإنقاذ المنطقة، خلال حديثه في ندوة بعنوان "الحوار الأكاديمي العربي الياباني"، وقال فيها إنه من الضروري صياغة "نظام إقليمي جديد يتعلق بالأمن والاقتصاد والإصلاح، ليشكل فكراً واحداً ينطلق من التغيير نحو المستقبل في المنطقة العربية".

واعتبر الدبلوماسي المخضرم أن المنطقة العربية الآن تخضع لتغيير جذري، ولا يمكن أن تعود إلى الماضي، وأنه لا يمكن استخدام أدوات عصر سابق للتعامل مع مشكلات مصر الحالية أو مشكلات الدول العربية الأخرى.

وأشار موسى إلى أن ما حدث منذ ٢٠١١ حتى الآن، سببه الأول سوء إدارة الحكم في البلاد العربية، وهو ما يدعو لضرورة قبول المبادرة التي طرحها من أجل إنقاذ المنطقة من المخاطر التي تتعرض لها، مؤكداً أن هناك سوء إدارة للحكم في الدول العربية يتمثل في انهيار التعليم والصحة، والبيروقراطية، والعديد من الملفات، وليس كرسي الحكم فقط.

ونادى وزير خارجية مصر الأسبق عمرو موسى بضرورة وجود سياسات إقليمية ومواقف مشتركة، لأن محاولة تحجيم الصراع في سوريا ومنع وصوله إلى أوروبا دون الاهتمام بحله هو ما يؤجج هذا الصراع، كما حدث مع القضية الفلسطينية التي خضعت لما يُعرف بـ"إدارة الصراع" وتحجيمه، حسب قوله.

ورأى أستاذ العلوم الدولية محمد سالمان أن قبول هذه المبادرة قد يساهم في إنقاذ المنطقة من التفتت والانقسامات التي تتعرض لها الآن في الوقت الراهن.

وقال سالمان في تصريحات لـ24، إن تأسيس نظام إقليمي موحد سوف يعمل على توحيد المنطقة أمام قوى التطرف والإرهاب، وهو العامل المساعد على تدمير المنطقة في الوقت الراهن، ولكن تطبيق ذلك يحتاج لجهود ضخمة من حيث التنسيق والوصول لصيغة تفاهم بشأنها.
T+ T T-