الإثنين 26 أغسطس 2019
موقع 24 الإخباري

لوبي كبريات الشركات الأمريكية يتهم الاتحاد الأوروبي بسلب ونهب مواطنيه

الرئيس باراك أوباما في أحد اجتماعات اللوبي الأمريكي بيزنس راوند تايبل (أرشيف)
الرئيس باراك أوباما في أحد اجتماعات اللوبي الأمريكي بيزنس راوند تايبل (أرشيف)
أعرب اللوبي الأمريكي الذي يضم ممثلين عن كبريات الشركات الأمريكية في رسالة وجهها إلى قادة الدول الأوروبية عن تصميمه على رفض قرار المفوضية الأوروبية القاضي بتغريم أبل 14.5 مليار دولار، بتهمة التهرب الضريبي.

وفي رسالة شديدة اللهجة وجهها مركز بيزنس رواند تايبل، الذي يعد اللوبي الرسمي للشركات الأمريكية العملاقة ويضم ممثلين عن أكبر 185 شركة أمريكية عملاقة مثل كاتر بيلار، ووال مارت، وأيه تي اند تي، وجي بي مورغان، وأي بي إم، وديل، وشركة الاتصالات كوالكوم وغيرها، في رسالة وجهوها إلى قادة دول الاتحاد الأوروبي، إن الشركات الأمريكية لا يُمكنها القبول اللجنة الجائر ضد شركة أبل.

وكان اللوبي الأمريكي اتهم في رسالة سابقة في أغسطس(آب) الماضي"المفوضية الأوروبية بتعمد الاعتداء على السيادة وعلى الشركات الأمريكية".

وفي رسالته الجديدة إلى قادة الدول الأوروبية المجتمعين في براتيسلافا بمناسبة القمة الأوروبية، شبه اللوبي الأمريكي، حسب صحيفة لوفيغارو الفرنسية، قرار المفوضية الأوروبية "بالطعنة التي وجهتها أوروبا إلى نفسها وإلى مواطنيها" في تهديد غير مباشر بمغادرة الشركات الأمرييكة دول الاتحاد، بما أن، حسب اللوبي: "بعض الحكومات الأوروبية سترى في هذا القرار فرصةً مواتيةً لمطالبة الشركات المتعددة الجنسيات بما فيها تلك الشركات المقيمة في أوروبا نفسها، بمزيد من الأموال بهدف إسقاطها" ما يعني "سلباً ونهباً منظماً للشركات الأمريكية، من قبل حكومات تسعى إلى الحصول على مزيد من الإيرادات المالية، ومعاقبة منافسين أجانب" لشركاتها.
T+ T T-