الأربعاء 16 أكتوبر 2019
موقع 24 الإخباري

مصر: "حسم" الإخوانية المسلحة تنعى أحد عناصرها الخطرين بعد مقتله وتتوعد بالثأر من الشرطة

إحدى العمليات الإرهابية التي أعلنت حركة حسم تبنيها (أرشيف)
إحدى العمليات الإرهابية التي أعلنت حركة حسم تبنيها (أرشيف)
أعلنت حركة "حسم" التابعة للجان النوعية الإخوانية المسلحة، مقتل أحد عناصرها القيادي الإخواني محمد عاشور دشيشة، على يد قوات الأمن المصرية في مدينة 6 أكتوبر بمحافظة الجيزة.

أعلنت الحركة، مسؤوليتها عن محاولة اغتيال المفتي السابق الدكتور علي جمعة، التي أسفرت عن إصابة حارسه
وتوعدت حركة "حسم"، التي سبق وتنبنت عدة عمليات ضد الشرطة، الشرطة المصرية بالثأر لعنصرها.

وكانت الشرطة المصرية، أعلنت  مساء السبت، تصفية دشيشي، ومقتل مجند، أثناء تبادل لإطلاق النار في مداهمة منزل، بمدينة 6 أكتوبر، بحثاً عن متورطين في أحدث أعمال العنف التي تشهدها مصر.

وحركة "حسم"، هي كيان مسلح تابع للجان النوعية الاخوانية المسلحة، نشأت بعد سقوط حكم الاخوان، وتعتمد في عملياتها الإرهابية على استراتيجية "الذئاب المنفردة"، وهي عبارة عن هجمات فردية يقوم بها مجموعة صغيرة من الأفراد، تستخدم أدوات وأسلحة غير ثقيلة.

وأعلنت حركة حسم الإرهابية في 4 نوفمبر(تشرين الثاني) 2016، مسؤوليتها عن محاولة الاغتيال الفاشلة للقاضي أحمد أبو الفتوح، الذي ينظر في قضايا متهم فيها الرئيس المعزول محمد مرسي، عن طريق سيارة مفخخة استهدفت سيارته أثناء عودته من صلاة الجمعة، في مدينة نصر.

وفي 5 أغسطس(آب) 2016، أعلنت الحركة، مسؤوليتها عن محاولة اغتيال المفتي السابق الدكتور علي جمعة، التي أسفرت عن إصابة حارسه، كما حاولت الحركة تفجير نادي شرطة دمياط في 4 سبتمبر (أيلول)2016، وقامت باغتيال أمين شرطة مباحث 6 أكتوبر صلاح حسن عبدالعال علي، كما استهدفت موكب النائب العام المساعد، المستشار زكريا عبدالعزيز في 29 سبتمبر(أيلول) 2016، بحي البنفسج بمنطقة التجمع الأول، وأسفر عن إصابة أحد المارة.
T+ T T-