الثلاثاء 25 سبتمبر 2018

صناع الحياة



الإمارات وطن الحياة، فكل ما تفعله وتضعه من خطط واستراتيجيات ينتمي إلى ثقافة الحياة، والسعي الدائم نحو مستقبل أفضل لمواطنيها والمقيمين على أرضها والعالم أجمع.

ولذلك، وانطلاقاً من التفاف شعب الإمارات حول قيادته الحكيمة والتحامه الشديد معها، فإنه يتطلع بكل فخر واعتزاز إلى شهدائه البواسل، أولئك الذين ضحوا بحياتهم انتصاراً للحياة ولقيم الخير والعدالة والمحبة.

وإذ تحيي الإمارات، في هذا اليوم المجيد، ذكرى شهدائها وتستذكر مآثرهم وتستلهم مسيرتهم المضيئة، فذلك إيماناً من كل مواطن ومقيم على هذه الأرض الطيبة، بأن الأبطال الذين ضحوا بأرواحهم، كانوا يشقون طريقاً جديدة للحياة والمستقبل، طريقاً معبدة بالفخر والعزة والكرامة. إنهم صناع الحياة بكل امتياز ومهما قلنا أو فعلنا لن نوفيهم حقهم، لكننا نجدد العهد لهم دوماً بأن دماءهم لم تذهب هدراً، وأننا سنبقى متمسكين بقيم الوفاء والتضحية والولاء والأمل والحياة والخير والتنمية والبناء، وهي القيم التي قامت عليها دولة الإمارات وستبقى تلك القيم حية وسيبقى شهداؤها أحياء في ضمير الأجيال.
T+ T T-