الأربعاء 26 سبتمبر 2018

خبير مصري: انتعاش سياحي غير مسبوق في الأقصر

سياح بالقرب من أحد المعابد في منطقة الأقصر (أرشيف)
سياح بالقرب من أحد المعابد في منطقة الأقصر (أرشيف)
أنهت سلطات محافظة الأقصر بصعيد مصر، استعداداتها لاحتفالات أعياد الكريسماس ورأس السنة، وسط حالة من الانتعاش السياحي، هي الأولى منذ عام 2010.

وقال الدكتور محمد بدر محافظ الأقصر اليوم الثلاثاء إن مدينة الأقصر ارتدت ثوباً جديداً لاستقبال ضيوفها من سياح العالم، الوافدين لقضاء فترة الأعياد وسط معالم المدينة الغنية بمعابد ومقابر وآثار ملوك وملكات ونبلاء الفراعنة.

وأشار إلى أن المدينة شهدت إضاءة أشجار شوارعها وتجميل ميادينها ومعالمها السياحية، بجانب رفع مستوى الخدمات والمرافق في مختلف المزارات الأثرية والسياحية.



إلى ذلك، قال محمد عثمان الخبير السياحي وعضو لجنة التسويق السياحي في الأقصر، إن المدينة تشهد تدفقات سياحية بمعدلات لم تشهدها منذ سبع سنوات مضت، لافتاً إلى أن الأقصر تشهد خلال فترة الأعياد ورأس السنة، عودة سياح من أسواق كان قد توقف قدومهم إلى مصر، مثل سياح الدول الاسكندنافية وبخاصة فنلندا والدانمارك، بجانب عودة سياح إسبانيا، وإيطاليا، بعد طول غياب عن المدينة .

وأشار عثمان إلى أن السياح الوافدين من السوق الصيني، ارتفعت أعدادهم بنسبة 100 %، وأن حجم تدفق سياح اليابان، ارتفع بنسبة تجاوزت الـ 150 %.



وأوضح أن أسواقاً سياحية جديدة فتحت في كثير من بلدان شرق آسيا وأمريكا اللاتينية، لكنه أكد أن السوق الصينية ستشهد مزيداً من التدفقات خلال الفترة المقبلة، مؤكداً أن سياح الصين، هم بمثابة "قبلة الحياة " لقطاع السياحة الثقافية في مصر.

وأوضح أن الاكتشافات الأثرية الفرعونية الجديدة في الأقصر، كان لها مردود كبير في السوق الفرنسية ، التي تعيش حالة ولعٍ بكل ما هو فرعوني، وأن الفرنسيين عادوا للتدفق على مزارات الأقصر مجدداً.



وكشف عثمان عن أن تنسيقاً يجرى بين الأوساط السياحية، وسلطات المحافظة ووزارة الآثار، لإضاءة معابد الفراعنة في الأقصر، والمناطق الأثرية في شرق المدينة وغربها، وبخاصة جبل القرنة، التاريخي، والذي يضم بين جنباته قرابة 900 مقبرة لملوك وملكات ونبلاء مصر القديمة.

وفي سياق متصل، استعدت الفنادق والمنتجعات السياحية في الأقصر، لإقامة احتفالات ساهرة، بمناسبة أعياد الميلاد ورأس السنة، وشهد سوق عمل فرق الفنون الشعبية والفلكلورية رواجاً لافتاً، بالمدينة، كما زاد الإقبال على الراقصات اللاتي يجذبن السياح.



وبحسب مصادر سياحية، فإن موسم الأعياد ورأس السنة هذا العام، يشهد إقامة حفلات فنية ساهرة بشكل لم تشهده المدينة منذ سنوات مضت، وأن فرق الربابة والمزمار المصاحبة للعروض الفلكلورية الراقصة، تواصل عروضها طوال ليالي شهري ديسمبر (كانون الأول) الجاري ويناير (كانون الثاني) المقبل، بمختلف الفنادق والمنشآت السياحية، وتعد تلك العروض، أحد أبرز معالم الاحتفال بحلول الكريسماس ورأس السنة في الأقصر.

وترافقت استعدادات الأقصر، للاحتفال بالأعياد ورأس السنة، مع حالة من الاستنفار الأمني في الأقصر، وقد شوهدت العربات المصفحة وهي تتمركز في محيط المعابد الفرعونية والمزارات السياحية وقرب الفنادق الكبرى.
T+ T T-