الأربعاء 19 ديسمبر 2018
موقع 24 الإخباري

د.الهاملي: نطمح لأن تكون "قمة المرأة في الأمن والسلام" سنوية في الإمارات

تنطلق في العاصمة الإماراتية أبوظبي غداً الإثنين فعاليات "قمة المرأة في الأمن والسلام" التي ينظمها مركز "تريندز للبحوث والاستشارات"، تحت رعاية رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الشيخة فاطمة بنت مبارك، وبالتعاون مع منظمة المرأة في الأمن الدولي "WIIS" وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، حيث ستركز القمة على أبعاد التوازن بين الجنسين في مجال الأمن والسلام.

وأكد رئيس "مركز تريندز للبحوث والاستشارات" الدكتور أحمد ثاني جمعة الهاملي، خلال مؤتمر صحافي عقده اليوم الأحد، أن "قمة المرأة في الأمن والسلام" جاءت لتعلن عن بدء سلسلة من ورش العمل والفعاليات وجلسات التدريب حول قرارات الأمم المتحدة في تعريف دور المرأة في الأمن والسلام وأنه لا يقل أهمية عن دور المرأة في المجالات الأخرى، وأن دورها ليس فقط عسكري في هذا المجال بل يتضمن كافة اختصاصات الحياة من اقتصاد وسياسة ومجتمع لأنها جميعها تصب في الأمن والاستقرار.

تجربة إماراتية 
وعلى هامش المؤتمر الصحافي قال الدكتور أحمد الهاملي  لـ24 إن "القمة ستعرض للعالم تجربة دولة الإمارات الرائدة في تفعيل دور المرأة وتمكينها في إقطاع الأمن والسلامة إذ أن الإمارات كانت سباقة فقد أنشأت مدرسة خولة بنت الأزور العسكرية التي خرجت العديد من الضباط النساء اللاتي شاركن في الكثير من مناط الصراع حول مختلف أنحاء العالم، كأفغانستان وأفريقيا واليمن وغيرها من المناطق المتضررة في كافة المجالات".

مشيراً إلى أنه قد حان الوقت لكي تعرض الإمارات تجربتها في تفعيل وتمكين دور المرأة، حتى يستفيد منها العالم أيضاً، مضيفاً "نطمح أن تكون القمة سنوية في الدولة وهذا ما سنعمل لتحقيقه".

وأضاف الهاملي: "أشكر رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات" الشيخة فاطمة بنت مبارك لرعايتها واحتوائها للقمة وحرصها على تفعيل دور المرأة في كافة ميادين الحياة منها دور المرأة في الأمن والسلام".

من جانبها أشارت مديرة إدارة البحوث في الاتحاد النسائي أحلام اللمكي، إلى أن "الاتحاد النسائي برئاسة رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات" الشيخة فاطمة بنت مبارك حريص على تبني ورعاية أي فعالية تتيح الفرصة للاطلاع على التجارب العالمية فيما يتعلق بتمكين المرأة".

مساهمات ومساعدات

ولفتت أحلام اللمكي إلى أن "قضية الأمن والسلام تعتبر من قضايا الساعة التي تبناها الاتحاد النسائي الذي يمثل دور المرأة في الإمارات، ومع أن الدولة بعيدة عن منطقة النزاعات، لكن الإمارات لها مساهمات في حفظ السلام في الخارج، ولها الكثير من المساعدات الإنسانية التي تذهب لدعم الضحايا في الحروب والنزاعات والتي تكون النسبة الأكبر من هذه الضحايا هي النساء والأطفال".

التزام إماراتي

وأضافت اللمكي "الإمارات لديها التزام بالاتفاقات والقرارات الدولية، كقرار مجلس الأمن 13- 25 فهو واحد من القرارات الذي يطلب من الدول أن يكون عندها خطة لتنفيذ القرار الذي يتعلق بوقاية المرأة قب النزاع وأثناء النزاع أيضاً ومشاركتها في عملية إعادة الإعمار".

وذكرت اللمكي أن "منظور النوع الاجتماعي إدماج قضايا المرأة واحتياجاتها في مثل قضايا الأمن والسلام مسألة مهمة، وفي هذه القمة نحن نتطلع للاستفادة من التجارب العالمية، لأننا في مرحلة الإعداد للخطة الوطنية لتنفيذ قرار مجلس الأمن، هناك تجارب مختلفة في العالم لوضع الخطة الوطنية هناك دول وضعت خطة مستقلة وغيرها من أدمج هذه الخطة في قضايا تمكين المرأة، ودول قامت بتغييرات في البيئة التشريعية لإدماج قضايا المرأة في السلم".

T+ T T-