السبت 20 أكتوبر 2018

حصاد 2017: ارتقاء فلسطيني.. وسقوط للأرقام القياسية

لاعبو منتخب فلسطين (أرشيف)
لاعبو منتخب فلسطين (أرشيف)
شهد الأسبوع الأخير من عام 2017 العديد من الإنجازات والأرقام القياسية التي حطمت في كرة القدم، وفيما يلي أبرزها.

ميسي
526 هدفاً مع نادٍ واحد ضمن الدوريات الخمس الكُبرى في أوروبا، هو السجل الذي حققه ليونيل ميسي، في ظهوره الـ608 بقميص برشلونة، ليكسر الرقم الذي ظل بحوزة جيرد مولر على مدى عقود طويلة، منذ تسجيله 525 هدفاً خلال 572 مباراة في جميع المسابقات مع بايرن ميونخ.

وخلال الثلاثية النظيفة التي منحت برشلونة فوزه الثالث على التوالي في عقر دار ريال مدريد ضمن منافسات الدوري الأسباني للمرة الأولى في تاريخه، نجح الأرجنتيني ابن الثلاثين ربيعاً في تحقيق رقمين قياسيين أيضاً عندما رفع رصيده إلى 25 هدفاً و13 تمريرة حاسمة في "الكلاسيكو".

نغولو "القزم"
168 سنتيمتراً هي القامة التي تجعل من نغولو كانتي أقصر لاعب فرنسي منذ 30 عاماً، علماً أن لاعب وسط تشيلسي أقصر قليلاً من ديدييه ديشامب (169 سم)، وفرانك ريبيري (170 سم)، اللذين سبق لهما الفوز بهذا اللقب، لكنه أطول من آلان غيريس (163 سم) الذي فاز بلقبه الثالث في 1987.

هامسيك

116 هدفاً مع نابولي هو الإنجاز الذي حققه ماريك هامسيك، إذ تمكن من تحطيم رقم دييغو مارادونا، ليصبح أفضل هداف في تاريخ النادي.

وبعد صيامه عن التسجيل على مدى 13 مباراة في جميع المسابقات، سجّل السلوفاكي البالغ من العمر 30 عاماً في مواجهتين متتاليتين، ليُحرز رقماً قياسياً جديداً، رغم أن متوسط أهدافه للمباراة الواحدة (0.24)، أسوأ من بقية الهدافين المصنفين ضمن العشرة الأوائل: دريس ميرتينس (0.40)، وأتيلا سالوسترو (0.41)، وخوسيه ألتافيني (0.41)، وكاريكا (0.43)، ومارادونا (0.44)، وجيوسيبي سافولدي (0.47)، وأنطونيو فوياك (0.53)، وغونزالو هيغواين (0.61) وإدينسون كافاني (0.75).

"الفدائي"
85 مركزاً هي القفزة التي حققتها فلسطين في التصنيف العالمي خلال ثلاث سنوات ونصف فقط، لتبلغ أفضل مرتبة لها في التاريخ.

ووصل الفلسطينيون إلى المركز 80 بعدما كانوا في المرتبة 165 في مايو (أيار) 2014، خلف منتخبات مثل أروبا وبنغلاديش وباكستان، التي تحتل الآن المراكز 179 و197 و201 على التوالي.

تورنسترا 
19 هدفاً متتالياً هو سجل ينس تورنسترا على ملعب فريقه في الدوري الهولندي الممتاز، ليعادل الرقم القياسي المسجل في تاريخ المسابقة منذ 61 عاماً، علماً أن آخر مرة وجد فيها لاعب فيينورد طريقه إلى المرمى خارج روتردام كانت في ملعب أياكس قبل عامين تقريباً.

وعلى نحو مماثل، كان مهاجم هارليم السابق يوب بوكلينغ، أحرز 19 هدفاً متتالياً في هارليم ستاديون بين 1978 و1981.

لمسات أزبيليكويتا
6 تمريرات حاسمة قدّمها سيزار أزبيليكويتا لمواطنه ألفارو موراتا في الدوري الإنجليزي الممتاز، خلال موسم 2017-2018، وهو رقم قياسي على صعيد نادي تشيلسي، إذ يشترك فيه الإسباني مع فرانك لامبارد الذي كان صنع لديدييه دروغبا نفس العدد من الأهداف في موسم 2009-2010، شأنه في ذلك شأن سيسك فابريغاس مع دييغو كوستا في منافسات 2014-2015.

كما استفاد تشيلسي من 20 هدفاً بنكهة إسبانية هذا الموسم، وهو رقم قياسي أوروبي يشترك فيه مع ريال سوسيداد.

T+ T T-