الأربعاء 26 سبتمبر 2018

كوريا الشمالية تستعد لإجراء تجربة نووية جديدة

صواريخ كوريا الشمالية النووية (أرشيف)
صواريخ كوريا الشمالية النووية (أرشيف)
أفادت تقارير أن كوريا الشمالية تعد اختباراً باليستياً جديداً، في وقت تسعى فيه الكوريتين لإجراء محادثات رفيعة المستوى لإيجاد سبل للتعاون في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية المقامة في بيونغ تشانغ بكوريا الجنوبية.

وذكرت وكالة أنباء "سي بي إس" الإخبارية في تقرير لها أمس الثلاثاء أن "كوريا الشمالية تبدو في المراحل الأولى من دورة الإطلاق لاختبار صاروخي آخر عابر للقارات".

وذكر التقرير أن نشاط الصواريخ يقع في نفس الموقع شمال بيونغ يانغ حيث أجري فيه آخر اختبار في نوفمبر(تشرين الثاني) الماضي، وأشار التقرير أنه في حال تأكد وجود اختبار، فمن المرجح أن يجرى في وقت لاحق هذا الأسبوع أو الأسبوع المقبل.

وحذر زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون أول أمس الإثنين في خطابه بمناسبة العام الجديد من أن لديه زر نووي على مكتبه جاهز للاستخدام إذا ما تعرضت كوريا الشمالية للتهديد، مما يثير تكهنات حول احتمال استفزاز صواريخ جديدة من جانب الشمال.

ومن جهتها، أصدرت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هالي تحذيراً شديداً إلى الشمال أمس قائلة إن "الولايات المتحدة لن تقبل أبداً كوريا الشمالية النووية".

وأضافت أنه "في الوقت الذي نسمع فيه أن كوريا الشمالية قد تستعد لاختبار صاروخي آخر، آمل أن لا يحدث ذلك، لكن إذا فعلت، يجب أن نحقق المزيد من التدابير للتغلب على نظام كوريا الشمالية، وعلى العالم المتحضر أن يظل متحداً ومتيقظاً ضد ترسانة الدولة النووية المارقة، ولن نقبل أبداً بكوريا الشمالية النووية".
T+ T T-