الإثنين 15 أكتوبر 2018

التدريب لمدة سنتين يمحو خطر فشل القلب

يناسب البرنامج من هم تحت الـ 65
يناسب البرنامج من هم تحت الـ 65
حملت نتائج دراسة جديدة أخباراً سارة لمن لديهم مخاوف من فشل القلب نتيجة تصلّب عضلته، فقد تمكن أطباء من جامعة تكساس من تصميم برنامج تدريبي لمدة سنتين يساعد على إزالة هذه المخاطر، واستعادة عضلة القلب لحيويتها. ويعتمد البرنامج على ممارسة تمارين معتدلة ومتوسطة لمدة 4 دقائق في اليوم، مع تكرار التمارين لمدة 4 أو 5 أيام في الأسبوع.

التدريب 4 دقائق في اليوم لمدة 4 أو 5 أيام في الأسبوع كفيل بإعادة حيوية القلب
وبحسب الدراسة التي نشرتها مجلة "سيركوليشن" الطبية، تتكون التمارين من 4 مجموعات، تتم ممارستها لمدة 4 دقائق، وهي تمارين معتدلة وعالية الكثافة، يتلوها 3 دقائق من الانتعاش النشط.

وأظهرت النتائج أن ممارسة التمارين لمدة 3 أيام في الأسبوع لا تحمي القلب من الشيخوخة، وأن صحة القلب تحتاج إلى التدريب 4 إلى 5 أيام في الأسبوع.

ووجد الباحثون أن معدل امتصاص الأكسجين قد تحسن بنسبة 18 بالمائة بعد تكرار التمارين لمدة سنتين، وتحسن معدل ضربات القلب ليبلغ 95 بالمائة من طاقته القصوى.

وكان فريق البحث تحت إشراف البروفيسور بنجامين ديفين من جامعة تكساس قد بدأ أبحاثه في فترة سابقة لتطوير برنامج تدريبي لمدة 3 أيام في الأسبوع لمدة 5 سنوات، لكن تبين أن كبار السن لا يستفيدون من هذا البرنامج، وأن 3 أيام لا تكفي إذا كانت هناك مخاطر من تصلّب عضلة القلب.

وأعاد فريق البحث التجربة بمشاركة مرضى أعمارهم بين 45 و64 عاماً، مع زيادة أيام التدريب لتصبح 4 إلى 5 أيام أسبوعياً، واختصار فترة البرنامج إلى سنتين.

وأظهرت التجربة أن التدريب لمدة 4 دقائق يومياً، خلال 4 أيام في الأسبوع أو 5 أيام يحقق نتائج فعّالة تمحو مخاطر تصلّب عضلة القلب. ولا يناسب هذا البرنامج التدريب من هم فوق الـ 65 لعدم تغطية الدراسة هذه الفئة العمرية.
T+ T T-