الثلاثاء 25 سبتمبر 2018

منظمة التحرير تنتقد رفض "حماس" و"الجهاد" حضور اجتماعات المجلس الوطني

المجلس الوطني الفلسطيني ينجمع غداً وسط أجواء من الانقسام (أرشيف)
المجلس الوطني الفلسطيني ينجمع غداً وسط أجواء من الانقسام (أرشيف)
أعربت منظمة التحرير الفلسطينية، اليوم السبت، عن أسفها لقرار حركتي حماس والجهاد الإسلامي عدم المشاركة في اجتماعات المجلس المركزي المقررة مساء غد الأحد، وعلى مدار يومين لبحث الرد على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول مدينة القدس المحتلة.

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، واصل أبو يوسف، إن "قرار حركتي حماس والجهاد بعدم المشاركة في اجتماع المجلس المركزي مؤسف وغير حكيم"، على حد تعبيره.

وأضاف، أن "قرار حماس والجهاد ليس حكيماً ولا يتناسب مع متطلبات المرحلة، وليس نتاجاً لدراسة حقيقية لخطورة ما تتعرض له قضيتنا الفلسطينية التي هي بحاجة أصلاً إلى وحدة الصف الفلسطيني لمواجهتها".

وأعلنت حركتا حماس والجهاد الإسلامي اعتذارهما عن المشاركة في اجتماعات المجلس المركزي الفلسطيني لمنظمة التحرير الفلسطينية، حيث بررت حركة حماس قرارها بانعدام الفائدة من المشاركة في اجتماع تحت السيطرة الأمنية الإسرائيلية، فيما اعتبرت حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية، أن مشاركتها لن تضيف شيئاً للاجتماعات باعتبار أن قرارات المجلس متخذة مسبقاً.
T+ T T-