الثلاثاء 25 سبتمبر 2018

"الإمارات" يعلن عن تشكيلته لافتتاحية الجولة العالمية بـ"دولي" الدراجات

يبدأ فريق الإمارات موسمه الثاني في الجولة العالمية التي ينظمها الاتحاد الدولي للدراجات هذا الأسبوع، متوجهاً إلى أستراليا للمشاركة في سباق "سانتوس تور داون أندر" في الفترة بين 16 و21 يناير (كانون الثاني).

وسيمثل بطل العالم السابق روي كوستا فريق الإمارات في سباق "سانتوس تور داون أندر" الذي يشارك فيه للمرة الأولى، وذلك إلى جانب زملائه ماتيو بونو وسيمون كونسوني وروبيرتو فيراري وماركو ماركاتو ومانويل موري، فضلاً عن دييغو أوليسي الذي قدم أداء مميزاً لصالح فريق الإمارات في موسم 2017.

أقيم سباق "سانتوس تور داون أندر" للمرة الأولى عام 1999، وأصبح أحد السباقات المرموقة التي تتضمنها الجولة العالمية عام 2008 ليصبح بذلك أول سباق يقام خارج الموطن الأوروبي التقليدي لرياضة ركوب الدراجات. ويصادف هذا العام الذكرى السنوية العشرين لانطلاق السباق الذي أصبح يمثل فرصة للدراجين الذين يتطلعون إلى بداية عامهم بالفوز بالألقاب الأولى خلال الموسم.

ومن المتوقع أن يشهد الجمهور سباقاً تنافسياً، ولاسيما من قبل الدراجين المتخصصين بسباقات السرعة الذين قد يرغبون في تسجيل نتيجة بارزة في فترة مبكرة من الموسم، مستفيدين من الطرق المستوية خلال المرحلتين الأولى والثانية. وتمتد المرحلة الأولى على مسافة 145 كم بدءاً من ميناء أديلايد التاريخي، وذلك قبل أن يتوجه الدراجون شمالاً على طريق "Port River Expressway" وصولاً إلى خط النهاية في ليندوش. وتمتد المرحلة الثانية على مسافة 148.6 كم عبر تلال أديلايد، حيث ستجتاز المجموعة المتقدمة ثلاث دورات في ضاحية ستيرلينغ، ومن المتوقع أن تنتهي هذه المرحلة بسباق سرعة.

ويعد كل من المرحلة الثالثة (146.5 كم) والمرحلة الرابعة (128.2 كم)، والمرحلة الخامسة (151.5 كم) مراحل مناسبة للدراجين المتخصصين بسباقات التسلق، والذين سيواجهون في كل مرحلة مسافة تسلق من الفئة الأولى في محاولة منهم للفوز بلقب "سوبارو ملك الجبال".
 وستشهد المرحلة النهائية منافسة على مسافة 90 كم عبر شوارع أديلايد، وذلك قبل وصول الدراجين إلى خط النهاية حيث تنتظرهم حشود المعجبين مقابل ملعب أديلايد البيضاوي للكريكيت.

وفي معرض حديثه عن السباق الافتتاحي للجولة العالمية 2018 التي ينظمها الاتحاد الدولي للدراجات، قال الدراج روي كوستا من فريق الإمارات: "سأشارك في سباق "سانتوس تور داون أندر" للمرة الأولى في حياتي المهنية. وأدرك جيداً أنني سأكون في مواجهة عدد من الدراجين الذين يتمتعون بلياقة جيدة، ولاسيما الدراجين الأستراليين. من المهم أن نلمس آثار تدريباتنا الشتوية، وآمل أن نتمتع بإيقاع جيد خلال السباق. إذ سيكون هذا السباق بداية موسم طويل بالنسبة إليّ".

من جانبه، قال الدراج دييغو أوليسي من فريق الإمارات: "سأبدأ موسم عام 2018 في أستراليا من جديد، وذلك في سباق لطالما شهد ظروفاً مثالية لركوب الدرجات. وأعتقد أن المنافسة ستكون شديدة، ولاسيما في المرحلتين اللتين تضمان نهايات جبلية، وسيمثل السباق أرضية اختبار مثالية للموسم المقبل".
T+ T T-