السبت 20 أكتوبر 2018

الشيخة بدور القاسمي تناقش "خارطة طريق لمستقبل النشر في الإمارات"

تستكمل دائرة الثقافة والسياحة أبوظبي استعداداتها لانطلاق منتدى أبوظبي للنشر يومي 30 و31 يناير (كانون الثاني) 2018، في منارة السعديات بجزيرة السعديات أبوظبي، تحت شعار "التحولات والإنجازات في صناعة الكتاب - تجربة الإمارات"، بمشاركة ناشرين وكتاب من العالم العربي والغربي من المختصين في عالم النشر يمثلون مؤسسات ومراكز ومعاهد حول العالم.

وتشارك مؤسس ورئيس جمعية الناشرين الإماراتيين، الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، في الجلسة الافتتاحية للمنتدى  بورقة عمل بعنوان "خارطة طريق لمستقبل النشر في الإمارات"، بالإضافة إلى رئيس المستشارين التقنيين في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، الدكتور هاني تركي ،مدير مشروع المعرفة للجميع في ورقة عمل بعنوان "مؤشرات القراءة العربية".

كما يشارك في جلسات المنتدى مدير عام شركة أبوظبي للإعلام، الدكتور علي بن تميم، والأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، حبيب الصايغ، و مدير مركز الأخبار في مؤسسة دبي للإعلام، الإعلامي علي عبيد الهاملي، والإعلامي والكاتب الدكتور سليمان الهتلان.

ويشارك في فعاليات المنتدى أيضاً كل من المديرة التنفيذية عضوة مجلس أمناء مؤسسة الإمارات للآداب، إيزابيل أبو الهول، ومديرة مهرجان "طيران الإمارات للآداب"، د ناؤيا هيراتا مدير مكتبة كينوكونيا- دبي، ومارجريت أوبانك ناشرة ومدير ة مجلة بانيبال –لندن، ورئيسة مجلس إدارة دار نهضة مصر، داليا إبراهيم، ورانيا المعلم دار الساقي- بيروت، ونورة النومان كاتبة وناشرة.

وستقدم جلسة تحمل عنوان "مشاريع نشر رائدة" لمحة عن بعض المشاريع الرائدة، ودورها في رفع الوعي العام في المجتمع، عبر مناقشة سبل تطوير مشاريع النشر محلياً، وسيتحدث فيها كل من المدير التنفيذي لمؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، جمال بن حويرب، ومدير ثقافة بلا حدود، نورا بن هدية .

وسيتناول المنتدى التحديات التي تواجه قطاع النشر ليس في المنطقة وحسب بل على المستوى العالمي أيضاً، بخاصة وأنّ المناقشات ستركز على التحولات في قطاع النشر الإقليمي وفرص وتحديات النشر الإلكتروني والورقي. حيث سيشهد اليوم الأول عقد 3 جلسات هي "التأليف والنشر: التجربة الإماراتية" التي ستناقش تجارب بعض الكتاب في النهوض بصناعة النشر، من خلال تأسيس دور نشر لا تختص بنشر نتاجهم فقط بل تنفتح على نشر مختلف المؤلفات، وستبحث معهم مسار حركة النشر في الدولة وتطورها.

كما يتخلل اليوم الأول تنظيم ورشة عمل يقدمها الروائي الإماراتي علي أبو الريش بعنوان "تطور النشر وانعكاسه على المجتمع". وستناقش هذه الورشة سؤال الكتابة والواقع الإماراتي، ودور الكُتاب في تفعيل الحراك المجتمعي، والكتاب بوصفه مشروع انفتاح على الآخر. فيما ستقدم ورشة عمل اليوم الثاني الدكتورة فاطمة حمد المزروعي بعنوان "العملية الإبداعية والكاتب الواعد".

وقد صُممت ورشات العمل الموازية لاستكشاف محركات عالم النشر الرئيسية بدءاً من العملية الإبداعية نفسها وتأثير ذلك على المحيط، إلى فنيات التحرير وإعادة الصياغة واختيار الناشر المناسب.
T+ T T-