الأربعاء 14 نوفمبر 2018
موقع 24 الإخباري

أكسيد النيتروس: مادة سامة للبشر والبيئة

قرد يخضع لدراسة عن تأثير عوادم السيارات (أرشيف)
قرد يخضع لدراسة عن تأثير عوادم السيارات (أرشيف)
أثارت تقاريرعن تعريض قردة وبشر لعوادم السيارات، في إطار تجارب شركات صناعة السيارات الألمانية العملاقة "فولكسفاغن" و "دايملر" و "بي إم دبليو" ، ضجة دولية.

وكشفت وسائل إعلام ألمانية أن دراسة لمجموعة بحثية مولتها الشركات المذكورة، تسعى إلى النظر في "استنشاق الأشخاص الأصحاء لغاز أكسيد النيتروجين الثنائي على المدى القصير".

ولكن ما هو بالضبط أكسيد النيتروجين الثنائي، وما خطورته؟

يعتبر غاز أكسيد النيتروجين بكل أنواعه ساماً وضاراً، وهذا الغاز يمكن أن يؤدي إلى تهيج العين والجهاز التنفسي، وعند التعرض إليه على المدى الطويل يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية أو الرئوية.

ويعتبر سكان المناطق الحضرية الأكثر عرضة له بسبب غازات أكسيد النيتروجين.

ولهذه الغازات تأثير ضار على الحيوانات والنباتات والتربة.

فغازات أكسيد النيتروجين منتجات ثانوية غير مرغوب فيها في محركات احتراق السيارات، وخاصة في محركات الديزل، وعند حرق الفحم والنفط والغاز والخشب والنفايات.

وأخيراً، فإن هذه الغازات تساهم في تشكيل الجسيمات الدقيقة، التي تشكل بالمثل مخاطر صحية مختلفة.

والمركبات المشتركة تحت هذه الفئة من الغازات هي أكسيد النيتروجين الأحادي "إن أو" وأكسيد النيتروجين الثنائي "إن أو 2"، وهو الغاز الذي استخدم في الدراسة المثيرة للجدل.
T+ T T-