الأحد 21 أكتوبر 2018

بحرية ليبيا تصف منظمة الهجرة الدولية بـ"المنحازة وغير المحايدة"

قوات تابعة للبحرية الليبية (أرشيف)
قوات تابعة للبحرية الليبية (أرشيف)
وصف المتحدث باسم البحرية الليبية، عميد بحّار أيوب قاسم، يوم السبت، منظمة الهجرة الدولية بـ"المنحازة وغير المحايدة".

وأدان قاسم طريقة تداول خبر غرق قارب مهاجرين قبالة سواحل "زوارة" في أقصى الغرب الليبي أمس الجمعة، قائلاً: "نحن نعمل ونتعاون مع منظمة الهجرة الدولية، وكان ينبغي عليها عدم الاندفاع وخلق ضجة إعلامية كبيرة من شأنها تشويه ليبيا وأجهزتها الأمنية بقصد أو بدون قصد".

ووصف قاسم الهجرة غير القانونية بـ"الملف المربِح للبعض"، وخص بذلك منظمات غير حكومية، وقال إنها "تتاجر بملف الهجرة عبر الضغط على الحكومات التي تخاف من تأجيج الرأي العام في ما يخص الهجرة، فتقوم بتقديم مساعدات لا ينال المهاجرين منها إلا النذر اليسير، وهذا ما يدفع لدخول منظمات جديدة على الساحة بواجهة إنقاذ المهاجرين، وغاية الربح المادي".

وأشاد بالتعاون الليبي الإيطالي بخصوص الهجرة، وأضاف: "هو تعاون فني لوجستي، استفدنا منه جداً من خلال صيانة قطع بحرية وتدريب بحارة، وإلغاء مثل هذا التعاون سيشكل نكسة للبحرية الليبية"، واصفاً سبب مطالبة منظمات بإلغاء اتفاقية الهجرة الموقعة بين ليبيا وإيطاليا بالمماحكات السياسية البعيدة عن الشأن الليبي وعن مصلحة المهاجرين.

وختم قائلاً إن "حرس السواحل الليبي يحاول الاستفادة بقدر الإمكان من فرص تنمية القدرات من أجل حماية المياه الليبية".

يذكر أن منظمة الهجرة الدولية كشفت عن غرق قرابة 90 مهاجراً غير شرعي معظمهم باكستانيون، أمس الجمعة، جراء انقلاب قارب كان يقلهم قبالة سواحل ليبيا، بسبب تحميله فوق طاقته الاستيعابية.
T+ T T-