الأحد 21 أكتوبر 2018

بعدما أثار الاستياء.. متجر "ديزل" يوضح عبر 24 قصة "خروف الملابس"

أثارت واجهة متجر "ديزل" الشهير في عدد من المراكز التجارية في الإمارات استياء الجمهور بسبب عرض المتجر لمجسم خروف يرتدي ملابس آدمية، متسائلين عن دوافع هذه الفكرة والغاية منها، فيما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة الخروف وتفاوتت الآرء حولها بين منتقدين للفكرة وآخرين اعتبروا أنها خطوة للتجديد.

من جهته، أوضح المكتب الرئيسي لمتجر "ديزل" في الإمارات عبر 24، أن "اختيار وضع خروف مرتدياً الملابس على واجهة المتجر يأتي من فكرة الحملة الدعائية التي قام بتنفيذها المتجر خلال الموسم الماضي"، مضيفاً أن "الهدف من وراء الحملة الدعائية هو السخرية من ارتداء ملابس احتفالية قبيحة خلال موسم الأعياد، إلى أن أي تفسير آخر من المستهلك يُعد سوء فهم".

وأشار المكتب الرئيسي للمتجر إلى أن "السترات الصوفية القبيحة تغزو المنازل في كل أنحاء العالم مع اقتراب موسم الشتاء والأعياد، وكان ذلك تقليداً مرحاً وساخراً، ولكن سرعان ما فقدت تلك (الكنزات) روحها المرحة وأصبحت مُملة للغاية، لذا فقد استعانت ديزل بأعلى السلطات فيما يتعلق بالصوف الدافئ الناعم لتشكيلة خريف وشتاء 2017 وربيع وصيف 2018، وهل هناك أفضل من الخراف لمساعدتك على رفض الكنزات الصوفية غير اللائقة! إن حملتنا تتمحور حول التركيز على تشكيلة ديزل الأنيقة".

ولفت إلى أن هناك فيديو للحملة الدعائية التي قام بها متجر "ديزل" يشرح الهدف وراء الحملة وغايتها أكثر.




T+ T T-