الجمعة 19 أكتوبر 2018

قناع يتيح حضور الحفلات بجسد شخص آخر

"قناع الحرباء" فكرة التواجد عن بعد بإنسان آخر وليس روبوت
"قناع الحرباء" فكرة التواجد عن بعد بإنسان آخر وليس روبوت
ابتكر باحث ياباني تقنية جديدة تسمح للمستخدم حضور حفلة أو الذهاب إلى أي مكان آخر "مرتديا" أو "متقمصا" جسد شخص آخر، بعبارة أخرى أكثر وضوحاً، تسمح هذه التقنية أن يعيش شخص حياة شخص آخر، لفترة مؤقتة.

واستعرض الباحث جون ريكيموتو فكرته الذي سماها "قناع الحرباء" أو "ChameleonMask" خلال مشاركته مؤتمر لمعهد ماساشوستس في سنغافورة، حيث تستند هذه الفكرة على تقنية "التواجد عن بعد"، لكن، ببساطة، لا يُقترن الأمر بـ"روبوت آلي"، بل بإنسان آخر يحضر مكان الشخص ويتم التحكم فيه عن بعد.

التواجد الجسدي والاجتماعي عن بعد
وعن كيفية التقنية يقول جون يرتدي الشخص البديل جهاز "Human Uber" وهي عبارة عن شاشة تعرض وجه الشخص الأصلي وصوته، ويتصرف حسب تعليماته من حيث كيف ينظر أو يشير أو يلمس وغيره من الأمور، ليتمكن "شخص 2" من حضور حدث ما هام سواء مؤتمر أو حفلة، ولا يستطيع أن يحضر بجسده.

بالإضافة إلى ذلك، بالإمكان الاستفادة من هذه التقنية في تجسد "كوزبلاي" شخصية كرتونية معينة، فلها استخدامات واحتمالات متعددة في مجال التجسيد، بحسب الموقع الإلكتروني الرسمي للتقنية.

وأوضح الباحث أن هذه التقنية تعتمد على فكرة التواجد الجسدي والاجتماعي عن بعد، ويفضل الاعتماد "بديل" يشبه الشخص الذي يجسده ويحضر بدلاً عنه، في الطول والجسم والجنس ومألوف للأشخاص الذي يقابلهم الشخص الأصلي، مثل صديق أو زميل.

ردود أفعال وتساؤلات
وأثارت تلك التقنية جدلاً واسعاً على شبكة تويتر، حيث تساءل العديد من المستخدمين عن فائدة هذه التقنية وكيف يرى الشخص البديل الذي يرتدي جهاز آي باد على كامل وجهه، إذ يبدو الأمر غير مريحاً على الإطلاق.
T+ T T-