الخميس 18 أكتوبر 2018

الرئيس اللبناني: اتصالات غير مباشرة مع إسرائيل لمعالجة أزمة الجدار

الرئيس اللبناني ميشال عون (أرشيف)
الرئيس اللبناني ميشال عون (أرشيف)
أكد الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم الخميس، حق لبنان في فرض سيادته على أرضه ومياهه، ورفض أي اعتداء عليهما.

وتحدث عون، في مستهل جلسة مجلس الوزراء اليوم، عن التهديدات الإسرائيلية، مشيراً إلى موضوعي "الجدار الإسمنتي والرقعة الرقم 9 في المياه اللبنانية الإقليمية".

وقال عون إن "الاتصالات مستمرة لمعالجة الأمرين، لا سيما وأن ملكية الرقعة 9 هي للبنان، وأي اعتداء عليها هو اعتداء على لبنان".

وأضاف أن "الاتصالات جارية عبر الأمم المتحدة والدول الصديقة لمعالجة هذا الموضوع بالطرق الدبلوماسية، ونأمل ألا تصعد اسرائيل اعتداءاتها في هذا المجال"، معلناً أن "التعليمات أعطيت لمواجهة أي اعتداء على لبنان".

ومن جهته، أكد رئيس الحكومة سعد الحريري، أن "جميع القوى السياسية مهما اختلفت فيما بينها تقف موحدة لمواجهة التحدي الإسرائيلي المتمثل راهناً ببناء الجدار الإسمنتي وادعاء ملكية البلوك رقم 9".

وأشار إلى أن "مجلس الدفاع الأعلى اجتمع بالأمس واتخذ قراراً يدعم سياسة لبنان واستقلاله وحقه في الدفاع عن أرضه".

وقال: "نعمل مع كل الدول الصديقة والأمم المتحدة لمواجهة الأطماع الإسرائيلية، ونأمل أن نصل إلى نتائج ايجابية... كما نأمل أن تتحقق النتائج المرجوة".

وعلى الصعيد نفسه، أفادت "الوكالة الوطنية للإعلام" اللبنانية بأن "العدو الإسرائيلي، يواصل بناء الجدار الإسمنتي مقابل رأس الناقورة وعند الخط البحري للمنطقة المتنازع عليها".

وأشارت الوكالة إلى عناصر القوات الدولية العاملة جنوب لبنان يونيفيل قاموا بـ"مراقبة الأعمال المعادية"، لافتةً إلى "تسجيل استنفار للجيش اللبناني وفي الجانب الإسرائيلي، حيث شهدت المنطقة حركة نشطة لآليات قوات الاحتلال".
T+ T T-