الجمعة 16 نوفمبر 2018
موقع 24 الإخباري

عادات يومية تزيد احتمالات الإصابة بالخرف

الوحدة ونقص التواصل الاجتماعي
الوحدة ونقص التواصل الاجتماعي
الزهايمر والخرف من المشاكل الصحية المتنامية والتي باتت تصيب البعض في بدايات الشيخوخة، وأحياناً قبل أن تبدأ مرحلة التقدم في العُمر. وعلى الرغم من سعي العلماء لإيجاد علاجات تبطئ من تطور الحالة وتعالجها إلا أن العلم لم يتوصل بعد لأدوية ناجحة، وكل ما يمكن عمله هو تغيير العادات الغذائية والحياتية للوقاية من الخرف، وإبطاء تطوّره. إليك مجموعة من العادات التي تسهم في الإصابة بالزهايمر والخرف لتجنّبها:

الإفراط في تناول أدوية مضادة للهستامين، مع عدم تناول الكثير من فيتامين سي
* عدم استخدام زيت الزيتون في الطهي باستمرار.

* احتواء الأطعمة على دهون صلبة كثيرة، مثل الدهون الحيوانية في اللحوم والزبدة، والسمن النباتي.

* الإفراط في أكل السكريات والحلوى.

* تجاهل علاج المشاكل المزمنة مثل السكري وارتفاع الضغط والبدانة.

* الإفراط في تعاطي الكحول، والتدخين لسنوات طويلة.

* الجلوس طوال النهار ونقص النشاط البدني. يحتاج الإنسان 150 دقيقة من المشي أسبوعياً على الأقل.

* عدم تحفيز الدماغ بممارسة أنشطة وهوايات تتطلب التفكير.

* الوحدة ونقص التواصل الاجتماعي.

* النوم لفترات طويلة، أو نقص النوم باستمرار.

* عدم مواصلة مراحل التعليم.

* الإفراط في تناول أدوية مضادة للهستامين، مع عدم تناول الكثير من فيتامين سي.

T+ T T-