الخميس 18 أكتوبر 2018

إدانة مدرب إنجلترا للناشئين بالاعتداء الجنسي على أطفال

باري بينيل (أرشيف)
باري بينيل (أرشيف)
أدانت محكمة مدينة ليفربول الإنجليزية المدرب السابق للمنتخب الإنجليزي للناشئين، باري بينيل، بارتكاب جريمة الاعتداء الجنسي عدة مرات خلال عقد الثمانينيات من القرن الماضي.

واستقر في يقين قاضي محكمة الموضوع أن باري بينيل (64 عاماً)، الذي كان يعمل في الماضي كشافاً للمواهب الجديدة، اعتدى جنسياً بشكل متكرر على 10 لاعبين تتراوح أعمارهم بين 8 سنوات و15 سنة.

وأدين باري بينيل بارتكاب 36 جريمة كما وصفته النيابة العامة بأنه "مستغل جنسي للأطفال خاسر".

ولم تحدد بعد محكمة الموضوع مدة العقوبة التي سوف تصدر بحق المدرب الإنجليزي.

وعمل بينيل مع ناديي كرو ألكسندرا ومانشستر سيتي الإنجليزيين، وبرز اسمه في أوساط وسائل الإعلام في 2016، عندما كشف اللاعب السابق إندي وودوارد تعرضه للاعتداء الجنسي على يد المدرب خلال فترة الطفولة.

وكسر اعتراف وودوارد حاجز الصمت ودفع لاعبين آخرين لاتهام بينيل ومدربين آخرين بالاعتداء عليهم جنسياً.

وتعرض اللاعبون المذكورون للاعتداء في منزل المدرب أو في سيارته خلال طريقهم إلى مقر التدريبات.

واعترف بينيل بتورطه في جريمة الاعتداء الجنسي مع 7 حالات، لكنه لم يذكر تفاصيل هذه الوقائع نظراً لمعاناته من مشاكل بالذاكرة بسبب مرض أصابه مؤخراً.
T+ T T-