الإثنين 19 نوفمبر 2018
موقع 24 الإخباري

لاعب ريال مدريد الشاب يثير أزمة بسبب احتفاله

فينيسيوس جونيو (أرشيف)
فينيسيوس جونيو (أرشيف)
أثارت طريقة احتفال اللاعب البرازيلي الشاب فينيسيوس جونيور، المعار من ريال مدريد الإسباني إلى صفوف نادي فلامينغو البرازيلي، بأحد أهدافه، غضب نادي بوتافوغو الذي قرر على إثر هذا التصرف عدم استضافة نهائي إحدى البطولات المحلية على ملعبه.

وفي مباراة بالدور قبل النهائي لإحدى البطولات المحلية لولاية ريو دي جانيرو، والتي جرت السبت الماضي، سجل جونيور الهدف الثالث لفريقه ليؤكد فوزه على بوتافوغو بنتيجة 3-1 واحتفل بهذا الهدف واضعاً يديه على عينيه متظاهراً بالبكاء ليسخر من الفريق المنافس.

وعلى إثر هذا، أعلن نادي بوتافوغو اليوم الأربعاء، أنه لن يستضيف على ملعبه نهائي البطولة المذكورة بين فلامنغو وبوكا فيستا، على خلاف الاتفاق المبرم بين النادي واتحاد ولاية ريو دي جانيرو لكرة القدم في وقت سابق في هذا الصدد.

وقال نادي بوتافوغو في بيان له: "القرار تم اتخاذه بسبب احتفال اللاعب المنافس بالهدف بشكل يفتقر للاحترام لمدرب نادي بوتافوغو وللمؤسسة كلها الممثلة برياضييها ومساهميها وجماهيرها".

وأضاف: "هذا اللاعب (فينيسيوس) يعمل في النادي المنافس ولهذا عليه أن يحترم الأخلاق المهنية".

ومن جانبه، أصدر اتحاد ريو دي جانيرو بياناً آخر حث من خلاله بوتافوغو على استضافة نهائي بطولة ريو دي جانيرو لكرة القدم على ملعبه الأحد المقبل.

وقال الاتحاد في بيانه: "سيكون هذا تصرف عقلاني من قبل النادي الذي لا يجب أن يقلل من شأنه بسبب إشارة فردية من رياضي شاب".

وأثارت طريقة احتفال فينيسيوس بعد الهدف، والتي تلقى على إثرها بطاقة صفراء، جدلاً كبيراً خلال الأيام الأخيرة في البرازيل.

وبعد المباراة، أكد اللاعب البرازيلي أنه لا يشعر بالندم حيال ما قام به وأن ذلك التصرف لم يقصد به استفزاز أحد وأنه أقدم عليه للاحتفال مع الجماهير.

وولد فينيسيوس جونيور في العام 2000 في ريو دي جانيرو، وبدأ مسيرته مع فلامينغو في 13 مايو (أيار) 2017، قبل أن يحصل ريال مدريد على خدماته بعدها بأيام قليلة مقابل 45 مليون يورو.

ومن المنتظر أن يعود فينيسيوس إلى صفوف ريال مدريد منتصف العام الجاري.
T+ T T-