الأحد 23 سبتمبر 2018

"كُتِب بالماء".. عرض موسيقي بصري راقص على منصة نيويورك أبوظبي مارس المقبل

يستعد مركز الفنون بجامعة نيويورك أبوظبي مجدداً لاستقبال مجموعة "راجامالا دانس" المتخصصة بعروض الأداء وفنون بهاراتانتيام الكلاسيكية الراقصة، وذلك خلال شهر مارس المقبل، حيث ستقدّم عرضها الشهير "كُتب بالماء" (ريتن إن ووتر) الذي يجمع بين الرقص والموسيقى والفنون البصريّة، والأول على مستوى منطقة الشرق الأوسط يومي الأربعاء والخميس 21-22 مارس على خشبة المسرح الأحمر بالمركز.

وبعد تقديم عروضها الناجحة في الموسم الأول لمركز الفنون بجامعة نيويورك أبوظبي خلال عام 2015، تعود شركة "راجامالا دانس" مجدداً لتقديم عرض "كُتب بالماء" الذي يرتكز في مضمونه على لعبة الألواح الهندية المعروفة "بارامابادام"، والقصيدة الصوفية "منطق الطيور" التي تعود جذورها إلى القرن الثاني عشر، حيث تم تطويرها جزئياً بموجب برنامج إقامة في جامعة نيويورك أبوظبي.

وتعتبر لعبة "بارامابادام" نسخة أولية عن لعبة "السلم والثعبان" الشهيرة، والتي سيتم تقديمها بطريقة مبدعة على خشبة المسرح باستخدام أسلوب الإسقاط الضوئي الرقمي.

وتم إعداد وتصميم العرض الراقص "كٌتب بالماء" من قبل الثنائي راني راماسوامي وأبارنا راماسوامي، وبتكليف مشترك من مركز الفنون، ليتضمّن ألحاناً موسيقية من تأليف وأداء الفنان أمير الصفار.

وسيستمتع الضيوف بمشاهدة عرضٍ رائع يبرع خلاله الراقصون باستخدام لعبة "السلم والثعبان"، وسيرافق اللوحات الراقصة إسقاطات ضوئية من لوحات فنية أصلية للفنان كيشاف من مدينة تشيناي الهندية، وناثان كريستوفر من مدينة مينيابوليس الأمريكية. وسيتولّى قيادة الفرقة الموسيقية المتميزة الملحن أمير الصفار الذي يعود مجدداً هذا العام إلى مركز الفنون بجامعة نيويورك أبوظبي، لتقديم مزيجٍ من موسيقى المقام العراقي وموسيقى الكارناتيك المستوحاة من منطقة جنوب الهند.

وقد أشادت صحيفة "مينيابوليس ستار تريبيون" بهذا العرض وأكدت أنه "عمل مبهر بحق"، فيما أشارت مجلة "تالاهاسي ديموكرات" إلى أن العرض "كان أشبه بحلمٍ رائعٍ وممتعٍ للعيون والأذان والقلوب".
T+ T T-