الثلاثاء 25 سبتمبر 2018

انفوغراف 24| أرقام صادمة من الغوطة الشرقية

يواصل النظام السوري هجومه العنيف على الغوطة الشرقية مستهدفاً كل ما يقع ضمن نطاق المنطقة بدعوى القضاء على الفصائل المعارضة المسلحة التي تتخذ من الغوطة معقلاً لها.

ويستخدم النظام السوري كافة الأسلحة بدءاً من البراميل المتفجرة والصواريخ الجوية والقذائف المدفعية. وتكشف الأرقام الرسمية عن مجازر حقيقية وإبادة جماعية يتعرض لها سكان الغوطة المدنيين.

وأمس السبت، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن عدد القتلى من المدنيين بلغ قرابة 3 آلاف شخص بينهم أطفال ونساء منذ بدء الهجمات في 18 فبراير (شباط)، في حين أن عدد الجرحى وصل لـ2496 جريح.

وأدى القصف المتواصل على الغوطة لتهدم أو تدمير 13 مستشفى وعيادة، حسب ما أكدته منظمة أطباء بلا حدود يوم الخميس الماضي.

وتشهد المراكز الطبية في الغوطة نقصاً حاداً في المستلزمات الطبية الأساسية مثل المضادات الحيوية، خوافض الحرارة، والأدوية الضرورية لإسعاف الجرحى.

ويعاني سكان الغوطة المحاصرة من منذ سنوات من نقص في المواد الغذائية وتفشي الأمراض، وارتفاع كبير في أسعار السلع الأساسية حيث يصل سعر ربطة الخبز الواحدة نحو 1900 ليرة سورية، أي ما يعادل 5 دولارات أمريكية.

واضطر القصف أكثر من 4000 عائلة للعيش بسراديب ومخابئ في الغوطة الشرقية التي يبلغ إجمالي عدد سكانها 367.075 نسمة. 7.901 شخص نزحوا نحو العاصمة دمشق، في حين بلغ عدد النازحين داخل الغوطة نفسها 78.911 شخص.

وتشير الإحصائيات إلى أن النظام السوري قصف الغوطة قرابة 3940 مرة. حيث نفذت الطائرات الحربية نحو 629 غارة جوية، وألقت المروحيات الحربية أكثر من 232 برميلاً متفجراً، فيما قصفت قوات النظام الغوطة المحاصرة بما يزيد عن 2065 صاروخاً، بالتزامن مع قصف بنحو 1014 قذيفة مدفعية.

(اضغط للتكبير)


T+ T T-