السبت 22 سبتمبر 2018

تباين أداء الأسهم الأوروبية في ختام التعاملات

(أرشيف)
(أرشيف)
أنهت أسواق الأسهم الأوروبية تعاملات الأسبوع الحالي اليوم الثلاثاء، بأداء متباين بين مكاسب بسيطة وخسائر طفيفة، حيث اتجهت أنظار المستثمرين نحو العاصمة الأمريكية واشنطن لمتابعة تصريحات الرئيس الجديد لمجلس الاحتياط الاتحادي (البنك المركزي) الأمريكي جيروم باول أمام لجنة الخدمات المالية في مجلس النواب الأمريكي اليوم حول السياسة النقدية للولايات المتحدة.

وتراجع مؤشر "ستوكس يورب 600" للأسهم الأوروبية بنسبة 0.18% في حين تراجع مؤشر "يورو ستوكس 50" للأسهم المميزة في منطقة اليورو بنسبة 0.18% وتراجع مؤشر "ستوكس يورو 50" الذي يتضمن بعض الأسهم الرئيسية البريطانية بنسبة 0.34% في ختام تعاملات اليوم.

وتراجع مؤشر "داكس" الرئيسي للأسهم الألمانية بنسبة 0.29% في حين تراجع مؤشر "كاك 40" للأسهم الفرنسية بنسبة 0.01% وتراجع مؤشر "إف.تي.إس.إي" للأسهم البريطانية بنسبة 0.10% كما تراجع مؤشر "إس.إم.آي" للأسهم السويسرية بنسبة 0.37% في نهاية التعاملات.

وفي بورصة فرانكفورت الألمانية تراجع سهم "باسف" للكيماويات بنسبة 2.32% حيث أعلنت الشركة تراجع أرباحها خلال الربع الأخير من العام الحالي.

وتراجع سهم شركة "فريسنيوس ميديكال كير" بنسبة 2.08% حيث قررت الشركة تخصيص 200 مليون يورو لتسوية المفاوضات مع الحكومة الأمريكية لتسوية اتهامات موجهة إليها بانتهاك قانون مكافحة الفساد الأمريكي.

وارتفع سهم شركة الإلكترونيات "أيكسترون" بنسبة 12.77% بعد إعلانها ارتفاع أرباحها خلال العام الماضي.

وفي لندن، ارتفع سهم شبكة تلفزيون "سكاي" بنسبة 20.50% بعد إعلان مجموعة "كومكاست" الأمريكية تقديم عرض لشراء الشبكة البريطانية.

وارتفع سهم شركة بناء المساكن "بريسيمون" بنسبة 4.66% بعد إعلان زيادة أرباحها خلال العام الماضي بنسبة 25% وزيادة توزيعاتها النقدية المؤقتة.

وفي بورصة زيوريخ السويسرية، ارتفع سهم شركة "سويس لايف" بنسبة 0.76% بعد زيادة صافي أرباحها خلال العام الماضي بنسبة 9% إلى 1.01 مليار فرنك سويسري مقابل 926 مليون فرنك في 2016.

وعلى صعيد الأنباء الاقتصادية، تراجع مؤشر الثقة الاقتصادية في منطقة اليورو خلال فبراير (شباط) الحالي إلى أقل مستوى له منذ 3 شهور حيث وصل المؤشر إلى 114.1 نقطة مقابل 114.9 نقطة خلال يناير (كانون الثاني) الماضي، بحسب بيانات المفوضية الأوروبية. وهذه القراءة هي أقل مستوى للمؤشر منذ نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، لكنها أعلى قليلا من التوقعات التي كانت 114 نقطة.
T+ T T-