الثلاثاء 25 سبتمبر 2018

باحث كويتي لـ24: حرص قطر على العلاقات مع إسرائيل إمعان في ضرب المصالح العربية

رأى الأكاديمي والباحث السياسي الكويتي الدكتور عايد المناع، أن التطبيع الإسرائيلي القطري ليس بالأمر الجديد، فمن المعروف عن نظام الحمدين تطبيعه مع إسرائيل منذ زمن، وهو الآن يجاهر بشكل مفضوح بحرصه على توطيد هذه العلاقات، والتي ما هي إلا استمرار وإمعان في ضرب المصالح العربية.

وأكد الدكتور عايد المناع في تصريح لـ24، أنه "ومنذ سنوات عديدة وقبل حرب غزة بالتحديد، كان هناك مركز تجاري إسرائيلي في العاصمة القطرية الدوحة، بالإضافة إلى العديد من الزيارات التي أقيمت بين سياسيين ومسؤولين إسرائيليين وقطريين".

الضغط على أمريكا
وأشار المناع إلى أن "الموضوع بالنسبة لنظام الحمدين، هو أن يتم استخدام إسرائيل كقوة ضاغطة على أمريكا لصالح النظام القطري"، لافتاً إلى أن "العلاقات الإسرائيلية القطرية تقلصت تحت الضغط العربي، خاصة بعد أحداث معينة مثل حرب لبنان وحرب غزة، ولكن في الحقيقة فإن قطع هذه العلاقات كان من الناحية الشكلية فقط وقتها، لذلك لا نستغرب استمرار هذه العلاقات وتوطيدها الآن".
T+ T T-