الجمعة 14 ديسمبر 2018
موقع 24 الإخباري

مصر: عبود الزمر يثير أزمة داخل الجماعة الإسلامية ومطالبات بإحالته للتحقيق

عبود الزمر عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية بمصر (أرشيفية)
عبود الزمر عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية بمصر (أرشيفية)
تشهد الجماعة الإسلامية بمصر، فتنة داخلياً، ومطالبات بتحويل عضو مجلس شوراها عبود الزمر إلى التحقيق، عقب تصريحات له ودخوله في مواجهات مباشر مع قيادات تنظيم الإخوان في الخارج، بسبب إعلانه تأييده للعملية العسكرية الشاملة للقوات المسلحة المصرية "سيناء2018".

وأشارت مصادر لـ24، إلى أن الكثير من عناصر الجماعة الإسلامية مازالوا على ولائهم التام لـ"تحالف دعم الشرعية"، الذي تقوده قيادات الإخوان في الخارج ويتم تمويله من قطر وتركيا بهدف تشويه النظام المصري، وإدخاله في أزمات متعاقبة، ونشر الأخبار الكاذبة.

وأضافت المصادر، أن قيادات الجماعة الإسلامية بمصر، شنوا هجوماً شديداً على  الزمر، وطالبوه بأن يعود إلى محلس شورى التنظيم قبل إطلاق التصريحات التي من شأنها أن تعبر عن توجهات الجماعة الإسلامية.

وأوضحت المصادر، أن مجلس شورى الجماعة الإسلامية، سيصدر بياناً رسمياً يرد فيه على الزمر، لاسيما بعد خروج رئيس مجلس شورى الجماعة الإسلامية،  أسامة حافظ ببيان عبر صفحته الرسمية يؤكد فيه موافقته على كلام عبود الزمر، الأمر الذي تسبب في احراج قيادات مجلس شوري الجماعة الإسلامية أمام قيادات الإخوان في الخارج، ومصادر التمويل.

ولفتت المصادر، إلى أن عاصم عبد الماجد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية والهارب إلى قطر، وممدوح إسماعيل، محامي الجماعات الإسلامية الهارب إلى قطر، أشعلا الفتنة داخل الجماعة الإسلامية باتهام عبود الزمر بالتعرض لضغوط أمنية.

وكان عبود الزمر، أكد أن تدخل القوات المسلحة بالتعاون مع الشرطة في سيناء ضروري لكون العناصر المسلحة تجاوزت الحدود باستهدافها للمساجد والكنائس ومعصومي الدم من الجيش والشرطة وأصبحت تهدد الوطن كله، ولفت إلى أنه بمجرد بدأ حملة "سيناء 2018"، فإن الأمن في سيناء تحقق تلقائياً.
T+ T T-